اخر الاخبار

الجمعة , 12 أبريل , 2019


بقلم : احمد الملا
بداية أود أن أنوه إلى أن المراد من سنة المشركين هو ما كان متعارفًا عند المشركين وبما هو مفهوم عندهم وليس المراد منه ذلك السجود الذي أمر الله تعالى به كأمره للملائكة بالسجود لآدم -عليه السلام- فالسجود لغير الله تعالى أمر شائع جدَا حتى في وقتنا الحاضر وبنفس الطريقة والآلية التي نسجد فيها نحن المسلمون لله رب العالمين أثناء الصلاة ؛ حتى أن بعض الملاحدة أو منكري الدين الإسلامي يشكلون على المسلمين بتشابه طريقة سجودهم لله تعالى مع طريقة سجود المشركين للأوثان والأصنام والكواكب وغيرها ...
-قال تعالى {وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لَا يَهْتَدُونَ} النمل24...
-وقال جلت قدرته {وَمِنْ آيَاتِهِ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ لَا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلَا لِلْقَمَرِ وَاسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَهُنَّ إِن كُنتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ} فصلت37 ...
وهنا نلاحظ أن الله تعالى قد أمر بالسجود وأمضى السجود لكن ليس لغيره جلت قدرته ؛ فالسجود بصورة عامة أمر أو حركات يقوم بها الإنسان لكن إذا كانت لله تعالى فهي مباحة وفيها أمر وتوجيه من الله تعالى ؛ لكن إذا قام الإنسان بهذه الحركات وأداها لغير الله تعالى كسجوده لصنم أو وثن أو كوكب والمراد منه هنا سجود العبادة وليس سجود التكريم الذي اختص به آدم- عليه السلام- أو سجود أبوي يوسف- عليه السلام- وإخوته له فهذا السجود هنا سجود تكريم وليس سجود عبادة حتى لا يقال أو يشكل علينا ويقال تمضون السجود للبشر فالسجود هنا يختلف عن سجود العبادة كما يقوم به المشركون ممن يعبدون الحجارة والأصنام والأوثان؛ فعندما جاء الإسلام كانت الناس تسجد للأصنام بنفس الطريقة والآلية التي نسجد فيها لله تعالى لكن لم يحرم الإسلام تلك الطريقة بل هذبها وجعلها تنصب في عبادة الله وليس في عبادة الأصنام ؛ حولها من طريقة شائعة في المجتمع كانت تستخدم في الحرام إلى طريقة تستخدم في ما هو شرعي؛ حولها من سجود لغير الله إلى سجود لله تعالى..
وبخلاصة بسيطة : إن السجود والمراد منه تلك الحركات من خضوع وتذلل مرة تستخدم في موضعها الصحيح وهو عبادة الله تعالى وهذا أمر واجب شرعًا ومرة يكون هذا الواجب شرعًا محرم شرعًا فيما إذا كان لعبادة غير الله تعالى؛ يعني أن هناك أمور مرة تستخدم في الجانب الصحيح فتكون شرعية ونفسها تستخدم في جانب غير صحيح فتكون محرمة؛ وكذا الأمر مع إختلاف الحكم طبعًا مع الراب فإذا إستخدم للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإشاعة ثقافة الإسلام وإستخدامه كلغة مخاطبة مهذبة فهو أمر مباح ولا إشكال فيه فيكون رابًا إسلاميًا مهدويًا وطنيًا أما إذا استخدم بطريقة تحث على التميع أو الإنحلال فهذا بالتأكيد محرم وغير جائز؛ كالأغاني والأناشيد والأذكار فإذا كانت دينية أو وطنية فهي جائزة عند جميع الفقهاء وإذا كانت تحث على اللهو والطرب والإختلاط فهي محرمة...


القراء 73

التعليقات


مقالات ذات صلة

على خطا فرعون يسير الجاهلون لمحاربة الأعلم !!

سعد المدرس بوق وهابي ناصبي

علم الأصول حبل النجاة ... فمن تمسك بالأعلم بالأصول نجا

وقفة مع أصل السجود.. إلى المعترضين على الراب الإسلامي

المشكلة الإجتماعية و إقصاء القيادة الحقيقية

باقر الصدر لم يمت بل تجسد في الصرخي فكرًا وعلمًا

العلاج التجانسي ... الراب المهدوي الإسلامي أنموذجًا

الراب الإسلامي تربية وأخلاق

المبعث النبوي والمرجع الأعلم وعداء كهنة المعبد!

هل احتاج الأنبياء لشهادة أهل الخبرة ؟!

الراب لسان القوم ... فخاطبناهم بالراب الإسلامي المهدوي

عندما يرى مركز الرصد العقائدي الإصلاح فسادًا !!

الروزخونية و الإعلام الظالم ومعاناة علي بن ابي طالب شخصًا ومنهجًا

إجتهاد المرجع الصرخي ثابت بالأدلة العلمية قبل شهادة ما يسمى بأهل الخبرة

هرب من الفكر المتين ... فحرك الروزخون !!

المرجع الصرخي ثمرة مدرسة ابو جعفر الأصولية

المرجع الأعلم وإجازة الراب الإسلامي

وقفة بين أصل ومشروعية الأغاني الوطنية والراب الإسلامي

الراب الاسلامي يعيد ثقة الشباب بالدين بعدما أفقدها المستأكلين

المرجع الصرخي يحرج المؤسسة الدينية بالراب المهدوي

رسول الإنسانية في فكر مرجعية المحقق الصرخي الرسالية

واستغشوا ثيابهم من الراب المهدوي الإسلامي !!

الراب المهدوي .. أمر بالمعروف ونهي عن المنكر

إسألوا الروزخونية ... لماذا لم يحرموا الراب المهدوي ؟

بالأدلة .. الراب المهدوي يكشف كذب عمائم الكذب والنفاق

الى من يقول إن الراب المهدوي مؤامرة .. مرجعياتكم اساس تلك المؤامرة

الراب المهدوي ... قوة مساوية بالمقدار معاكسة بالاتجاه

عميد كلية الفقه في النجف يرد على المعترضين على الراب المهدوي

إلى المعترضين على الراب المهدوي ... بدعة عرس القاسم ماذا تسمونها ؟!

الراب المهدوي ... ضرورةٌ عصريةٌ لمواجهة الانحلالية

الراب المهدوي بين توضيح المعنى والمشروعية

الراب المهدوي ... يسقط قناع الثقافة والتمدن ويكشف الدعشنة الفكرية

الراب المهدوي ... يكشف عبقرية مرجعية الصرخي الرسالية

من فكر المحقق الصرخي .. الأنظمة المادية وترسيخ معاني العبودية وأشكالها

الفكر الإنساني بين النظرية والتطبيق ... قبسات من فكر المحقق الصرخي

من فكر المحقق الصرخي .. الديكتاتورية ركيزة أساسية في الأنظمة المادية

من فكر المحقق الصرخي ... الرأسمالية التيمية ووأد الحرية الدينية !!

مآسي البشرية والأنظمة المادية ... من فكر المحقق الصرخي

من فكر المحقق الصرخي ... المارقة بين مبايعة المهدي أو الموت بجاهلية

هتلر وحزبه .. من ثمار الإشتراكية التي أدمت العالم .. من فكر المحقق الصرخي



خريطة الموقع


2019 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu