اخر الاخبار

الخميس , 14 مارس , 2019


من خلال دراسة بسيطة للمجتمع العراقي نشاهد كثيرا من الحالات السلبية التي ظهرت بالفترة الاخيرة من الاعوام التي دخل فيها الغزو الاميركي للعراق، ومع ذلك هناك عدة تغييرات حصلت عبر تلك الغزوات العسكرية والفكرية، فقد كانت ثقافة جديدة يتبناها الفكر الغربي لزعزعة كل مبادئ وقيم واخلاق وجدها الجيل العراقي من سابق عهود متواصلة عربية واسلامية وتاريخ لملايين السنيين جسد حضارة الاشوريين والبابليين ، وما يحصل اليوم لشبابنا هو عبارة عن استهداف ممنهج ومدبر ومدروس لتفسخ الحالة الاجتماعية والتربوية، فالمدرسة لم تعد لسابقها فقد هجرت وكثرت الامية بين الملايين من ابناء الشعب ولا من دراسة او خطة وضعت للقضاء على هذه الحالة المدمرة والمهلكة والتي يفقد فيها ابناء الوطن طريق التعلم والتربية،
اما السلوك الاخر الذي نشاهده هو طريق المخدرات التي انتشرت بشكل كبير بين فئة الشباب حتى تسمع وترى بين الحين والاخر ان فلان قد القي عليه وزج بالسجن بتهمة حيازة او تعاطي المخدرات والتي عرف اسماءها غالبية الناس وعلى هذا الاساس وهذه المؤامرات المدبرة نتجت منه عدة امور نذكر منها:
1- ترك المسجد فترى الكثير قد هجر المسجد وصار المسجد عبارة عن اداء صلاة فقط ولا كأنه وسيلة للهداية والنصح والارشاد
2- صار الملعب والكازينو اكثر الاماكن محل لنزول الشباب العاطل عن العمل وعاطل عن كل قيم الاخلاق والوطنية وغيرها
3- فصار لزامًا على العالم ان يظهر علمه لإنقاذ هذه الفئة فانبرت مرجعية السيد المحقق الصرخي الحسني لا طلاق عدة مشاريع تربوية واخلاقية وعلمية وفكرية كان اخرها وليس اخيرها هو مشروع الرآب المهدوي الاسلامي الذي يناقش افكار الانحراف والتطرف والفساد بصوره حديثة تلائم مع التطور الفكري والتكنلوجي والعلمي ،فأثارت حفيظة المنتفعين وروزخونية المنابر لما كان له من تأثير في النفوس فقامت قائمتهم على ان هذا الطور هو تشويه للشعائر الحسينية؟؟ فيا اسفي على هؤلاء الذين يتباكون على مكانتهم وسمعتهم ومكاسبهم لا على الشعائر الحسينية التي شوهوها من خلال تصرفاتهم اللاأخلاقية عبر حصولهم على المنافع والمكاسب عبر وسائل اعلامية يبثون من خلالها سمومهم واكاذيبهم اسست من مال الحرام .




القراء 135

التعليقات

محمد_

حياكم ألله موفقين ان شاء الله

على_علي_

حياك الله على هذا المقال الرئع

مقالات ذات صلة

الرآب المهدوي يكشف ضحالة منتحلي التشيع الروزخونية.

الأعلمية واقعة قولًا وفعلًا عند المحقق الصرخي الحسني

المحقق الصرخي : ابن العبري يذكر اقتتال أئمة الخوارج فيما بينهم!

القيادة للمجتهد الأعلم وخلافها قيادة ضلال

المُحَقِّقُ الصَّرخِيُّ يَكشفُ ثَغَراتٍ تارِيخِيّةًَ عن زَيْفِ الخَطِّ المارِقِ، ابنُ العَلْقَمِيُّ أنْموذَجًا!!!

الطَلَقاتُ البَلاسْتيكِيَّةُ تُنَغِّصُ العيــدَ بأضْرارِها، فَلا فَرَح، والمُحَقِّقُ الصَرْخِيُّ يَنْصَح !!!

الأخلاق في الإسلام لا تقوم على نظريات مذهبية وإنما هي فيض من الإيمان.

عَدمُ قبول العبادة، وعدم استجابة الدعاء، وقساوة القلب، سببها أكْلُ الحرام!!!

كوكبةُ شهداءِ العقيدة خَطّتْ بِدمائِها أروعُ لَوْحاتِ الإنسانية في شهر الصيام!!!

الشهادة.. اللطف الكبير الذي يمنحه الباري شهداء كربلاء أنموذجاً .

مناجم التراث الإسلامي..واستفهامات المرجع الصرخي !!

ليلة العشرين من شعبان ..وذكرى شهداء الباب

المهدي ..نورُ يستضاء فيه بالظلمات

المرجع الصرخي.. يحرم ويعزر من يمارس اطلاق النار العشوائي

يا مارقة الفكر ..نهج الصحابة وأهل البيت نهج قرآني.

الخط التكفيري وخط الكذب والدفاع عنه.

الحقد وعدم الإنصاف سببان في عدم تغطية الماكنة الإعلامية على الفكر المعتدل .

السعيد من ناضل وجاهد قوى الكفر والظلام بالكلمة الصادقة والضمير الحي

الأعراض عن الدنيا والزهد فيها من شيمة العلماء الاصلاء.

فلّاح في أرض أجداده ، يزرع بذور الاعتدال والوسطية..المرجع الاستاذ المحقق أنموذجاً..



خريطة الموقع


2019 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu