اخر الاخبار

الأربعاء , 9 يناير , 2019


المحقق الأستاذ: إنَّ نور الإيمان يشرق على القلب تدريجيًا
بقلم: سليم الحمداني
الايمان بالله ورسله وما بلغوا به هي خير ونعمة لان الانسان المؤمن هو من امن وسلم امره لله وحده لا شريك له وابتعد عن المعاصي و الرذائل وعن الاخلاق المذمومة وهذا هو الهدف والغاية التي بعث من اجلها الانبياء والمرسلين من أجل أن يصلوا بالمجتمعات الى اعلى مراتب الرقي والايمان لأن الانسان المؤمن الحقيقي هو الانسان الذي ينال رضا الله سبحانه وتعالى وهو المصداق الحقيقي للخليفة الذي يعمر الارض، لذا فالمصداق الواقعي للمؤمن هم ال بيت الرسالة ومهبط الوحي الخلفاء بالحق _عليهم وعلى جدهم اشرف الصلوات واتم التسليم_ فهم عنوان المؤمن الحقيقي الذي امن بربه ايماناً مطلقاً وعكسوا هذا الايمان على ارض الواقع بأفعالهم واخلاقهم وسيرتهم العطرة وكيف سعوا _ سلام الله عليهم _الى ان يعلموا اتباعهم اعظم النعم الا وهي نعمة الايمان فالإيمان إشراقات نورانية تشرف على القلب وهذا يضاف ويكتمل بالتدريج وكلما زاد الايمان زادت الخشية من الله والهيبة منه وعظمة الذات الالهية وابتعد الانسان عن المعاصي والذنوب والخطايا وبنفس الوقت زادت المعرفة والحب لله واصبح العبد المؤمن يخاف ويخشى الله في الخفية والاعلان وهنا مقتبس من كلام لسماحة المرجع المحقق الصرخي خلال بحثه الاخلاقي (روح الصلاة)قوله:
(الخوف من الخالق
إنَّ نور الإيمان يشرق على القلب تدريجيًا، ثم يشتدّ ويتضاعف حتى يتمّ ويكمل، وأول ما يشرق النور يتأثر القلب بالخشية والهيبة من الله وعظمته وكبريائه وسائر صفاته الجلالية والجمالية، ولا يخفى أنَّ الصفات الإلهية غير متناهية، وما ينعكس منها على النفس يتناسب مع مقدار ما تطيقه النفس وما حصل لها من استعداد لتقبّله، وكلّما كان العبد أعرف بربّه كان منه أخوف. )
مقتبس من البحث الأخلاقي "روح الصلاة " لسماحة السيد الأستاذ - دام ظله -
https://b.top4top.net/p_10966w4c11.jpg


بقلم: #xxz4133@gmail.com

القراء 100

التعليقات

محمد_حسن

التيميةُ_غيّروا_صورةَ_الإسلامِ على كل انسان عاقل ان يتصدى لهذا الفكر المنحرف ...والتصدي يكون فكريا وليس بقوة السلاح فقط لان في عقيدتهم لاينفع السلاح فالمغفل في عقيدته انه عندما يفجر نفسه فهو سيذهب لجوار النبي ويتعشى من النبي فمافائدة السلاح معه وهو ينتظر موته ...؟ اذا علينا ابطال فكره بفكر سليم يتصدى لهم ويبطل كل مابناه لهم المعتوه المخرف ابن تيمية وهذا مافعله السيد الصرخي حيث تصدى لهم فكريا ومن نفس مايعتقدون به اي من نفس كتبهم ومعتقدهم فضرب الرواية بالرواية والدليل بالدليل وبفضل تلك المحاضرات التي القاها سماحته ارتد عن الفكر التيمي الداعشي الكثير منهم وترك التنظيم وتم زعزة التنظيم وبان النصر الفكري عليهم

مقالات ذات صلة

الراب الإسلامي كشف حقيقة الروزخونية

الراب الإسلامي رسالة إسلامية لبيان منهج الحق

الراب المهدوي رسالة تربوية لينقذ الشباب !!

الراب وسيلة لإنقاذ الشباب من الانحراف وتحدي للإلحاد

المحقق الاستاذ بمشروع الراب المهدوي ينقذ الشباب

المرجع المحقق: ذكرُ الله في جميع الأحوال والأوقات

الراب المهدوي مشروع اسس على التقوى والوسطية والأخلاق 

الراب المهدوي الإسلامي .. لإنقاذ شريحة الشباب من الضياع 

الراب المهدوي شعار الاحرار ضد الانحلال والخمور والمخدرات

معلمي ماله مثيل .. معملي صاحب دليل

المحقق الأستاذ : تمييز العقل بين الحقّ والباطل

المحقق الاستاذ : المرائي عدو الله

المعترضون على الراب المهدوي اعلموا أنه رسالة اصلاح !!

الراب المهدوي .....الهدف والغاية

  المحقق الأستاذ أقتراب الإنسان نحو الصلاح والتكامل واجب !! 

الراب المهدوي وايصال رسالة الاسلام الى الغرب !!

المحقق الاستاذ يبين لنا صفات المارقة كما اشار اليهم رسول الله !!

الراب المهدوي في فكر الاستاذ المحقق الهدف والغاية !!

المهجرين في الغربة يلجئون الى المرجع الاستاذ

أخلاق الامام المهدي في فكر الاستاذ المحقق

المحقق الأستاذ : ابتعد المسلمون عن حقيقة الإسلام ومكارم الأخلاق

المحقق الأستاذ ومعالجة الظواهر السلبية في المجتمع، العيارات النارية إنموذجا!!

المحقق الاستاذ : الزهراء أوصلت صوت الحقّ وألزمت الآخرين الحجة!!

المحقق الاستاذ والحث على احياء النهج الفاطمي

المحقق الاستاذ على نهج جده الزهراء في الوعظ والهداية

بذكرى شهادة الزهراء نرفع التعازي لآل الرسول وحفيدهم المحقق الأستاذ الصرخي

المحقق الأستاذ يدعو الخط التيمي إلى الاعتدال والوسطية لا القتل والنهب

المحقق الأستاذ :القوى النفسية والجسدية هي المؤدِب لسلوك الإنسان

المحقق الأستاذ الصرخي والموقف العملي الرافض لظلم الدواعش المارقة

المحقق الأستاذ نداء نصح وارشاد للجيش والشرطة

 المحقق الأستاذ: إنَّ نور الإيمان يشرق على القلب تدريجيًا

المحقق الأستاذ: كل المسلمين يكفَّرون لأنهم يزورون قبر النبي

السير في طريق التكامل بفكر المحقق الصرخي

المحقق الأستاذ يوجهنا بالابتعاد عن الفتن الصغيرة والكبيرة..

المرجع الأستاذ يحذر من آفة الجهل !!!

المحقق الأستاذ على نهج جدته الزهراء بالمطالبة بالحقوق

المحقق الأستاذ لا يمكن حبس واضطهاد الحرية الفكرية!!

أشبال على نهج المرجع الأستاذ المعتدل في التصدي للفكر المتطرف

المحقق الأستاذ: ظهور المهديّ ورجوع أنصار عيسى

الرسول الأكرم ينتظر المهديّ...



خريطة الموقع


2019 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu