اخر الاخبار

الأربعاء , 2 يناير , 2019


أشبال الشور حناجر تصدح بالتقوى و الوسطية و الأخلاق
منذ أن عاث التكفيريون أتباع منهج الأفكار الفاسدة و العقائد المنحرفة في الأرض فساداً عندها باتت المجتمعات بحاجة إلى مَنْ يأخذ بيدها نحو جادة الصواب و يكشف لها حقيقة تلك الجماعات المتعطشة لسفك الدماء و التي تريد النيل منها ومن رحم هذه المعاناة القاسية فقد لاح في الأفق بريق أمل يحمل معه رسالة التقوى و معين الأخلاق الحميدة الصافي و ينشد قيم الوسطية و مبادئها المعتدلة التي جاء بها الرسول – صلى الله عليه و آله و سلم – و قدَّم من أجلها المسلمون الكثير من التضحيات النفيسة و سالت في سبيلها الدماء الزكية وقد تجلت هذه المقدمات المهمة فيما يقدمه اليوم أشبال الشور الذين استلهموا معاني رسالتهم الإنسانية من هذه المدرسة النبيلة وما قدمته لهم من مناهج و أفكار إسلامية بحتة تعمل على رقي ديننا الحنيف و تنشر أسس الوحدة و تدعو لغرس مقومات الإصلاح البناء و نبذ التخلف و الانحطاط الأخلاقي و التخندق الطائفي المقيت و أيضاً العمل على إشاعة مظاهر التعايش السلمي و سبل السلم و السلام و الأمن و الأمان بين أفراد المجتمع حتى تعود الحياة إلى سابق عصرها الذهبي فهذه الحناجر النبيلة تصدح بالحق و تريد أن توصل للبشرية جمعاء رسالتها التربوية الإيمانية الناجحة و مواجهة الخط المنحرف بالعلم و التعلم لا الانخراط في صفوفه، فهذه الأصوات الرسالية قد كشفت عمق الضحالة الفكرية و العلمية لهؤلاء المرتزقة أدوات الشيطان في تنفيذ مخططاته الساعية للتغرير بالإنسان و إبعاده عن جادة الحق بكل ما أوتيت من قوة فتجعله بعيداً كل البعد عن طريق العبادة الصالحة فيكون بذلك حطب جهنم و لعل مدرسة الشور بعد النتائج الباهرة التي حققتها وعلى المستوى المحلي و العالمي فقد أضحت تشكل من أفضل العلاجات الناجحة للقضاء على الانحراف الأخلاقي و الفساد العقائدي فحريُ بنا نحن أولياء الأمور أن نعلم أطفالنا قادة الغد المشرق الذوبان في هذه المدرسة السامية و النبيلة في معانيها و قيمها الشريفة التي تنبع من صميم قيم و مبادئ ديننا الحنيف وهذا أقل ما يمكن أن نقدمه لهم ليكون لهم البداية الصحيحة لسلوك النهج الإسلامي الخالص و الصحيح وقد لاقت تلك المحافل الأخلاقية الأصيلة اهتمام الكثير من الشباب و الأشبال الذين وجدوا فيها ما يقربهم من ساحة الرحمة الإلهية الواسعة وما يضعهم على الطريق الصحيح في خدمة الدين الإسلامي بالإضافة إلى أنه يفجر فيهم الطاقات الإبداعية المساهمة في كسر حاجز الظلم و التخلف الذي بدأ ينشره أجنداته المفسدة و يقدم له الدعم اللوجستي أعداء الإنسانية و الإسلام فحقاً منشدي و رواديد الشور حناجر الحق التي تصدح التقوى و بالأخلاق الفاضلة و الوسطية و الاعتدال .

بقلم /// الكاتب احمد الخالدي


القراء 114

التعليقات

ام_امل_العزاوي

المرجع الديني السيد الصرخي الحسني مواقفه الشجاعة اصبحت معروفة للصديق والعدو فهي مواقف لم ترضخ او تركن للاحتلال ومشاريعه ولم تهادن اذناب الشرك والنفاق بل انبرت بياناته عن علم ودراية وفهم واسع لمنهج اهل البيت عليهم السلام وخطهم الواضح في رفض الظلم والحيف واتخاذ العلم الوسيلة الاساسية ضد الجهل واهله وضد كيد الكائدين لما انتشر في زماننا هذا مدعوا القيادة الدينية بلا دليل علمي او شرعي

مقالات ذات صلة

الطلاق وراء انهيار المجتمع في مفهوم أنصار المحقق الأستاذ الحسني

المهندس الأستاذ يضع حجر الأساس لنيل سعادة الدارين

المحقق الأستاذ : أئمة الدواعش يبيحون دماء المسلمين

المرأة مدرسة التضحية و نبراس الشرف و الإباء ... الحوراء زينب أنموذجا

فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة .

فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة .

أشبال الشور حناجر تصدح بالتقوى و الوسطية و الأخلاق

المعلم الأستاذ يضع أساسيات الفكر الصحيح لمسار الإنسان

أشبالنا و شبابنا بالعلم يفتحون آفاق المستقبل

فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح ... الرأسمالية تقصي الأخلاق

المحقق الأستاذ و بيان كيفية الحفاظ على مبادئ الإسلام و أركانه

أشبال الشور رُسُل التقوى و الوسطية و الأخلاق الحميدة

أشبالنا طاقات علمية زاخرة و مقدمة ضرورية لبناء المجتمع الناجح

المرجع الأستاذ و عدم جواز علاقة المرأة بشخص آخر

المحقق الأستاذ : في دولة التيمية الابن يحجر على أبيه لأجل الملك العقيم !

المهندس الأستاذ : لا تبنى الأمم بقوة السيف .

الأستاذ المعلم : لنستكر العنف و الإرهاب و كل ضلال و انحراف نصرةً لنبينا الكريم .

المحقق الأستاذ : التنافس و التآمر و الخداع أبرز سمات سلاطين الدواعش

المعلم الأستاذ : يجب تدريب النفس و ترويضها

المحقق الأستاذ : نعم للوحدة الحقيقية الصادقة و كلا للخيانة و القتل و السم الزعاف

المعلم الأستاذ : نُصرة النبي في تحصيل العلم

الأستاذ المهندس : حدث الإنسان بما لا يُعقل فإن صدَّقَ فهو داعشي تكفيري

المعلم الحسني: أي دولة إسلامية تريدون إقامتها؟

المعلم الأستاذ: لنصدّق ونصدُق بالقول والفعل لبيك يا رسول الله

ولادة النبي لطفٌ إلهيٌ وعطفٌ و مودةٌ

مدرسة الشور وسيلة إصلاحية غايتها رسالة تربوية إيمانية

الأستاذ المعلم : الابتعاد عن الفتنة منهجاً و سلوكاً

المحقق الصرخي يكشف البُعد الطائفي و تأثيره في تزييف الحقائق التاريخية

حداد المرأة على زوجها في فقه المحقق الصرخي

حداد المرأة على زوجها في فقه المحقق الصرخي

نبينا يوحدنا و الطائفية تقتلنا المحقق الصرخي عاملاً .

مشروع الشباب المسلم الواعد مشروع إنساني إصلاحي بحث

المحقق الأستاذ و الانتصار الحقيقي للصادق الأمين

المحقق الصرخي ... لنتوحد بالتحلي بالأخلاق الفاضلة النبوية الرسالية

شعراء الشور معين التقوى و الأخلاق و الوسطية الذي لا ينضب

المهندس الصرخي : لنعمل على تحرير العقل و الفكر بغض النظر عن المذهبية و الطائفية

بفكر الأستاذ المعلم مواكب الشور منبر الحق و صوته الإصلاحي

قالها المحقق الصرخي ومنذ سنوات لابد من مواجهة الفكر بالفكر

عن معاناة النازحين المعلم الصرخي يقول : لا يوجد مَنْ يهتم لهؤلاء المساكين لهؤلاء الأبرياء

المحقق الصرخي و رأيه بلعبة الكلاش .



خريطة الموقع


2019 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu