اخر الاخبار

الجمعة , 28 ديسمبر , 2018


المهندس الأستاذ : الزهراء خرجت للمطالبة بالحق و ليس طلباً للسلطة
مما يؤسف له أن الإسلام و رجالاته و نسائه الذين هم مفخرة للعالمين بما قدموه من تضحيات عظيمة أنهم يُشوه تاريخهم و يَطعن بهم مَنْ لا يُميز بين الناقة و الجمل و مَنْ هو عنوان للجهل و التخلف فيأتي و بكل صلافة عين يعتدي على تلك الثلة الصالحة بتهم ما أنزل الله تعالى بها من سلطان فالدواعش دعاة الحرية و حماة الدين يتقولون ببدع و يطرحون الشبهات التي لا صحة ولا حجة لها من الأساس فقد اتهموا الرسول – صلى الله عليه و آله و سلم – بأنه رأى ربه وهذا عين التجسيم و التشبيه الذي يعتقدون به نقلاً عن أئمتهم أعداء الإنسانية، أيضاً فلم يسلم الخلفاء الراشدين من أكاذيبهم و أباطيلهم فليس من المعقول أن الخليفة عمر الفاروق – رضي الله عنه – كان يأخذ القرآن من إبليس وكما يزعمون ؟ كذلك ما فعلوه بالصحابة الكرام – رضي الله عنهم – في طيبة من جرائم بشعة يندى لها جبين الإنسانية و التاريخ بحجج واهية لا نعرف من أين جاءوا بها ؟ و يستمر مسلسل بدعهم و شبهاتهم أساس الفكر التكفيري المتطرف بكيل التهم على نساء الإسلام اللواتي قدمن المواقف المشرفة ومنهن السيدة فاطمة بنت محمد وهي التي كانت تدافع عن الحق و تُدين بدين أبيها و تعمل على تقديم كل ما من شأنه أن يخدم الإسلام و يدفع بعجلته إلى الأمام و اليوم يأتي الغباء و الجهل و المكر و الخداع ممثلاً بدواعش الفكر المتخلف و النهج العقيم بؤرة الفساد و الإفساد ليشوه صورة هذه الجوهرة الفريدة من نوعها فيلصق التهم بها ومن أبرزها أنها خرجت طلباً للكرسي و الجاه و السلطة و أنها بفعلها هذا قد شقت عصا وحدة المسلمين و أنها كانت تحرض على الفتنة، فلو تصفحنا التاريخ لوجدنا كذب و زيف هذه التهم الملصقة بحق الزهراء و أنها بريئة منها كما بريء الذئب من دم يوسف – عليه السلام – فالحقيقة تنافي هذه الترهات الداعشية و تكشف عمق الضحالة العلمية التي يقبعون فيها فهذه السيدة تخرجت من مدرسة النبي محمد و أنها ربيبة البيت المحمدي نشاةً و تربية، فضلاً عن أنها كانت موضع احترام عند المسلمين كافة و خاصة الخلفاء الراشدين و الصحابة الكرام – رضي الله عنهم – حتى أنها كانت الموسوعة العلمية لكل الرواة و كتبت الأحاديث الشريفة وفي هذا الخصوص فقد تطرق المهندس الأستاذ الصرخي في محاضرته (8) بتاريخ 12/8/2016 و التي تأتي ضمن بحوث تحليل موضوعي في العقائد و التاريخ الإسلامي قال فيها : ((خرجت فاطمة - عليها السلام- للاحتجاج على الآخرين بحقّ عليّ -عليه السلام- ومنزلته وأفضليته والوصية بإمامته كما فعل أئمة أهل البيت -عليهم السلام- من بعدها، ولم تكن المطالبة من أجل المنصب والكرسي والسلطة والمال والوزارة ورئاسة الوزراء والمصالح بالرغم من أنّه حقّهم، لكنهم سكتوا عن كل ذلك حفاظًا على السياق العام والمصالح العامة وعنوان الدولة وهيبتها.)) .
https://b.top4top.net/p_1086qxtdc3.png?fbclid=IwAR01oCqZyIBrnP4kh5ixdlE6PuYPb4u2ZIbIeIVpvAp_sr7wp5NWdvkj9I
بقلم محمد الخيكاني


القراء 104

التعليقات

احمد_علي

ان إحياء الشعائر الحسينية وبالأخص مجالس عزاء الشور والبندرية لما لها من دور وتأثير في نفوس المعزّين وخاصة الطبقة الشبابية منهم وبذلك نكون قد حققنا الهدف والغاية وهي باستقطاب الكم الهائل من الشباب وتخليصهم من الانحراف والشذوذ والانخراط في رذائل الأخلاق وجعلهم النواة لهداية المجتمع من خلال تأثيرهم بأقرانهم وجلبهم لهذه المجالس المباركة وترك مجالس اللهو وما زرعه الغرب الكافر وأعداء الإسلام من أمور في المجتمع الإسلامي فبهذه المجالس يمكن القضاء على هذه الأمور وغيرها وتخليص المجتمع منها. شذرات من كلام المرجع المعلم السيد الصرخي الحسني

مقالات ذات صلة

السائق و الحوادث المرورية في فكر المحقق الحسني

هل يصلح الجاهل لتقييم العالم ؟ قضية تحديد الأعلم مثالا

مَنْ يقف وراء فساد الشباب و انتشار المخدرات ؟

صغيرٌ بعمره كبيرٌ بعقله محمد العراقي من ثمار الراب الإسلامي

نبينا أسوة و قدوة بفكر المحقق الحسني

نعلنها صراحة الراب الإسلامي هو ثورة إصلاحية على الخمور و الحشيشة و الكوكايين

التكبر آفة أخلاقية ضارة فكيف السبيل للخلاص منها ؟ المحقق الأستاذ مبينا

الراب الإسلامي كشف حقيقة أرباب الدكاكين المستأكلين باسم الدين

شبابنا الواعد بين مخاطر المخدرات و إصلاح الراب الإسلامي

تمييز العقل بين الحق و الباطل المعلم الحسني مؤكدا

تمييز العقل بين الحق و الباطل المعلم الحسني مؤكدا

المعلم الاستاذ : مخالطة الفقراء و البسطاء هي تربية للنفس

المعلم الاستاذ : مخالطة الفقراء و البسطاء هي تربية للنفس

المعلم الاستاذ : مخالطة الفقراء و البسطاء هي تربية للنفس

نساءُ الإسلام كتبن التاريخ بمواقفهن المشرفة أم البنين انموذجا

الشور و الراب الإسلامي وجهان لعملة الإصلاح الصادق

المحقق الأستاذ و أهمية الحصانة الفكرية

على خُطى الأستاذ المعلم الحسني المرأة تواجه الفكر بالفكر

الأستاذ المعلم الحسني رائد مشروع الإصلاح العلمي و الفكري في المجتمع

متى يكون الإنسان بعيداً عن الله تعالى ؟ المحقق الأستاذ متسائلا .

فلسفتنا بأسلوب وبيان واضح : النظام الرأسمالي يفقد النظرية الفلسفية الواقعية للحياة

جاهلية قادة داعش مقننة إنها جاهلية بعد إسلام هذا ما أثبته المحقق الأستاذ

المعلم الأستاذ : القوى الجسدية و النفسية و العقلية هي المؤدب لسلوك الإنسان

بفكر المعلم الصرخي يعمُّ الخير و تندثر دولة الخلافة الداعشية المزعومة

فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح ... الماركسية تُفسر حبَّ الذات بشكل مقلوب

شروط تزويج البنت في فقه الأستاذ الصرخي

قادة داعش أول مَنْ أنتهك المقدسات بانتهاكهم حُرمة المسلمين حقائق أثبتها المحقق الصرخي

المهندس الأستاذ : الزهراء خرجت للمطالبة بالحق و ليس طلباً للسلطة

المعلم الأستاذ : لا يمكن سد باب العلم ولا يمكن حبس و اضطهاد الحرية الفكرية

المحقق الصرخي : تبقى قضية الحوار و النقاش العلمي فاعلة و حاضرة

المعلم الأستاذ : المجتمع الإسلامي يعيش المآسي المريرة

وقفات مع فقه المحقق الصرخي ... النذر أنموذجا

أسم العبد و احترامه و تقديره في فقه المحقق الصرخي

المرأة و مراجعتها للطبيب الرجل في فقه المحقق الحسني

أشبال و شباب المسلم الواعد يفرحون بالمولد النبوي ليحيون شعائر الله

المرجع الأستاذ و موقف الإنسان المسلم تجاه دينه في بلاد الغربة

المحقق الأستاذ: المارقة يُنكرون وجود المهدي

أشبالنا و شباب الشور تصدح حناجرهم بالمولد النبوي الشريف

المهندس الصرخي : نحن لا ندعو إلى سفك الدماء بل ندعو إلى الحرية الإسلامية الصادقة

المعلم الحسني : لنكتب الشعر و ننشد و نهتف و ننقش للنبي الكريم



خريطة الموقع


2019 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu