اخر الاخبار

الأحد , 16 ديسمبر , 2018


وقفات مع فقه المحقق الصرخي ... النذر أنموذجا
النذر هو ما يُوجبه الإنسان على نفسه وهذا طبعاً نابع من التقصير الواضح في معرفة تعاليم و أحكام ديننا الحنيف و الهجران الغير مبرر لكتاب الله – تعالى – القرآن الكريم مما يجعله يطرق أبواب تلك المفاهيم الدينية من دون أن يكون ملم بمضامينها المتفرعة في الفروض و العبادات التي تتضمنها ويقع علينا بحكم تبعيتنا للسماء و كونها من الأمور التي لا تقبل الجدال و النقاش فيها فالإنسان وكما هو معروف لدى الجميع يتعرض للكثير من المواقف الصعبة في أغلب الأحيان وهذا ما يُطلق عليه بالاختبار الإلهي الذي لا مفر منه وهنا يظهر معدن جوهره الحقيقي فإن كان قائم على أصول صحيحة أساسها قيم و مبادئ الإسلام فلا مخافة على الفرد المسلم بينما إذا كان العكس فلا يبقى أمامه سوى رحمة الله – سبحانه و تعالى – الواسعة، إذن يجب علينا أن نكون قولاً و فعلاً من العباد الصالحين الأقوياء عند الشدائد و نتحلى بروح الصبر و الطاعة الخالصة و نلتزم بكل ما يقربنا من ساحة تلك الرحمة و نضمن النجاة من مطبات الزمان و علينا أن نفي بكل ما نقطعه على أنفسنا من عهود و وعود و نذر ألزمنا به نفوسنا كي نصل إلى بر الأمن و الأمان بعد أن يأذن الله – جل و علا – و يفرج عنا فهنا لا مماطلة ولا تملص من الوفاء بالنذر و العهد الذي قطعناه على نفوسنا فتلك من الأخلاق الحسنة و مما يُزيد من الثقة القائمة بين العبد و خالقه – تعالى – و مما يقربه من الفوز بسعادة الدارين وهذا كله مما لا خلاف فيه عند جميع المذاهب الإسلامية، لكن ماذا نقول لضعاف النفوس و عديمي الإيمان و ناكثي العهود و المواثيق حباً بالمال و طمعاً فيه مقابل وعدٍ قطعوه مع الله – تعالى – إذا نجاهم مما هم فيه من غمٍ أو كربٍ أو مرض ؟ فلما مَنَّ الله – جل و علا – عليهم و أنقذهم مما هم فيه فإذا هم ينكثون عهودهم و ينقضون مواثيقهم و لا يُعطون ما عليهم من نذور تعهدوا بها بحجة أن إعطاء الأموال الكثيرة ليس من المعقول أو كيف ينفقون أموالهم على أناس ليسوا هم الحق بها أو هم لم يقدموا الجهد الكافي للحصول عليها فتنطبق على هؤلاء الناكثين علامات المنافق و التي من أهمها الخلف بالوعد و عدم الالتزام به و اعتماد الكذب كعملة رائجة لديهم و خيانة الأمانة التي بعهدتهم ومنها عدم الوفاء بما يلزمون به أنفسهم ومنها النذور وهذا مما لم يجوزه المحقق الأستاذ الصرخي في جوابه على استفتاء قُدم له جاء فيه : سماحة المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني السلام عليكم و رحمة الله و بركاته شخص نذر نذراً لله إذا شُفيَ من المرض فإن نصف عمله – أي نصف أموال عمله – إلى الإمام المعصوم و لكن بسبب سوء المعيشة و كثرة المؤونة فإنه لا يستطيع الوفاء بهذا النذر فما هو حكم نذره ؟ و هل يجب الوفاء بالنذر ؟ فأجاب الأستاذ المحقق قائلاً : بسمه تعالى يجب عليه الوفاء بالنذر و إلا فعليه كفارة الحنث مع الاستغفار و الله العالم ؟
https://www.gulf-up.com/01-2018/1515013427221.jpg?fbclid=IwAR2vOeRb1s4roHAcUuyyiKjNPEETNHruLbTwpe-Nxq1kFPSfhcYWaxN2GnA
بقلم محمد الخيكاني


القراء 119

التعليقات

علي_هادي

قال السيد المحقق الصرخي الحسني : (لتكن النصرة الحقة بأسلوب حسن صادق رصين في الدرس والتدريس والتحصيل في طلب العلم وتحصين الفكر والقلب ونفوس المؤمنين وفي تأليف وكتابة وخطابة وحديث كله في تعظيم الصادق الأمين عليه وآله الصلاة والسلام والتكريم ولنكتب الشعر وننشد ونهتف ونرسم وننقش للنبي الكريم وحبه وعشقه الإلهي الأبدي إذاً لنغيض الأعداء من المنافقين والكفار بالالتزام بالأخلاق الإلهية الرسالية وتوحيد القلوب والأفكار ومواصلة الإخوان مع عفوٍ ومسامحةٍ بصدقٍ وإخلاصٍ نعم للوحدة الحقيقية الصادقة الفاعلة وحدة الإسلام والرحمة والأخلاق لنتوحد بالتحلي بالأخلاق الفاضلة النبوية الرسالية ))

حيدر_البصراوي_

احسنت وفقك الله استاذ

حيدر_البصراوي_

احسنت وفقك الله استاذ

سلمان

#الزهراءُ_عنوانُ_الصبرِ_والعلمِ ابن العبري يذكر سكوت أئمة التيمية عن خطر الغزاة !!! https://www.youtube.com/watch?v=yrdjENNeDX4 ـــ

مقالات ذات صلة

السائق و الحوادث المرورية في فكر المحقق الحسني

هل يصلح الجاهل لتقييم العالم ؟ قضية تحديد الأعلم مثالا

مَنْ يقف وراء فساد الشباب و انتشار المخدرات ؟

صغيرٌ بعمره كبيرٌ بعقله محمد العراقي من ثمار الراب الإسلامي

نبينا أسوة و قدوة بفكر المحقق الحسني

نعلنها صراحة الراب الإسلامي هو ثورة إصلاحية على الخمور و الحشيشة و الكوكايين

التكبر آفة أخلاقية ضارة فكيف السبيل للخلاص منها ؟ المحقق الأستاذ مبينا

الراب الإسلامي كشف حقيقة أرباب الدكاكين المستأكلين باسم الدين

شبابنا الواعد بين مخاطر المخدرات و إصلاح الراب الإسلامي

تمييز العقل بين الحق و الباطل المعلم الحسني مؤكدا

تمييز العقل بين الحق و الباطل المعلم الحسني مؤكدا

المعلم الاستاذ : مخالطة الفقراء و البسطاء هي تربية للنفس

المعلم الاستاذ : مخالطة الفقراء و البسطاء هي تربية للنفس

المعلم الاستاذ : مخالطة الفقراء و البسطاء هي تربية للنفس

نساءُ الإسلام كتبن التاريخ بمواقفهن المشرفة أم البنين انموذجا

الشور و الراب الإسلامي وجهان لعملة الإصلاح الصادق

المحقق الأستاذ و أهمية الحصانة الفكرية

على خُطى الأستاذ المعلم الحسني المرأة تواجه الفكر بالفكر

الأستاذ المعلم الحسني رائد مشروع الإصلاح العلمي و الفكري في المجتمع

متى يكون الإنسان بعيداً عن الله تعالى ؟ المحقق الأستاذ متسائلا .

فلسفتنا بأسلوب وبيان واضح : النظام الرأسمالي يفقد النظرية الفلسفية الواقعية للحياة

جاهلية قادة داعش مقننة إنها جاهلية بعد إسلام هذا ما أثبته المحقق الأستاذ

المعلم الأستاذ : القوى الجسدية و النفسية و العقلية هي المؤدب لسلوك الإنسان

بفكر المعلم الصرخي يعمُّ الخير و تندثر دولة الخلافة الداعشية المزعومة

فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح ... الماركسية تُفسر حبَّ الذات بشكل مقلوب

شروط تزويج البنت في فقه الأستاذ الصرخي

قادة داعش أول مَنْ أنتهك المقدسات بانتهاكهم حُرمة المسلمين حقائق أثبتها المحقق الصرخي

المهندس الأستاذ : الزهراء خرجت للمطالبة بالحق و ليس طلباً للسلطة

المعلم الأستاذ : لا يمكن سد باب العلم ولا يمكن حبس و اضطهاد الحرية الفكرية

المحقق الصرخي : تبقى قضية الحوار و النقاش العلمي فاعلة و حاضرة

المعلم الأستاذ : المجتمع الإسلامي يعيش المآسي المريرة

وقفات مع فقه المحقق الصرخي ... النذر أنموذجا

أسم العبد و احترامه و تقديره في فقه المحقق الصرخي

المرأة و مراجعتها للطبيب الرجل في فقه المحقق الحسني

أشبال و شباب المسلم الواعد يفرحون بالمولد النبوي ليحيون شعائر الله

المرجع الأستاذ و موقف الإنسان المسلم تجاه دينه في بلاد الغربة

المحقق الأستاذ: المارقة يُنكرون وجود المهدي

أشبالنا و شباب الشور تصدح حناجرهم بالمولد النبوي الشريف

المهندس الصرخي : نحن لا ندعو إلى سفك الدماء بل ندعو إلى الحرية الإسلامية الصادقة

المعلم الحسني : لنكتب الشعر و ننشد و نهتف و ننقش للنبي الكريم



خريطة الموقع


2019 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu