اخر الاخبار

الأحد , 16 ديسمبر , 2018


بقلم :: أحمد الملا
دائمًا ما يثير من يسمون أنفسهم ملاحدة خصوصًا الذين اعتنقوا الإلحاد في الآونة الأخير وكان اعتنقاهم دون أي فهم وإدراك وإنما عبارة عن موديل – مودة – وتقليد للغير لذلك يطلقون ويسوقون الشبهات بدون أي إدراك وتفريق بين النظم الإقتصادية وبين الإبتكارات التي تطرح على الساحة العالمية، ولعل أكثر ما يطرحونه من شبهة وهي مسألة لا ترتقي لأن تكون شبهة بالأساس وإنما هي عدم فهم وسذاجة وجهل حقيقي حتى بالنظم الاقتصادية التي تحكم العالم، فهم دائمًا ما ينتقدون المسلمين بسؤال ساذج جداً وسببه ما بيناه أعلاه وهو (( هل صنع الإسلام جهاز موبايل – هاتف نقال – ؟ هل صنع الإسلام مركبة فضائية ؟ هل صنع الإسلام كومبيوتر ؟ وهل وهل ؟؟؟))...
وهنا نقول لهؤلاء السذح الذين لا يعرفون سوى التقليد الأعمى ممن يطرحون هكذا أسئلة ساذجة، وماذا قدمت الرأسمالية أو الشيوعية والإشتراكية للعالم ؟ هل صنعت تلك الأجهزة التي تعترضون على الإسلام لعدم صناعتها ؟ فتلك أنظمة اقتصادية طرحت لتحكم العالم وتسير حياة البشرية وفيها أخطاء وثغرات سببت فشلها، فهي عبارة عن نظريات حالها حال النظرية الإسلامية، فالإبتكارات والإختراعات شيء والنظم والنظريات شيء آخر ...
ومن يقول إن الرأسمالية والاشتراكية والشيوعية صنعت كذا جهاز أو قدمت كذا منجز فهذا دليل على جهله وسذاجة وخفة عقله، لأن تلك الأنظمة الإقتصادية التي تحكم العالم هي عبارة – كما هو عنوانها – نظم اقتصادية تحكم العالم حالها حال النظام الإسلامي، فلا دخل لها في الصناعة، فهل من ابتكر الهاتف أو الكهرباء أو الموبايل أو المركبة الفضائية فرض عليه أن يبتكر هذا الإبتكرا من قبل الرأسمالية – مثلاً – وهي من فرضت عليه ذلك؟ أضف إلى وجود الكثير من المخترعين والمبتكرين العرب المسلمين قدموا الكثير من الإبتكارات سابقًا وفي الحاضر، بالإضافة إلى الإسلام حيث ويحث على العلم والتطور والتعلم وأيد ذلك وباركه والكثير من الموارد الشرعية القرآنية والنبوية تؤكذ ذلك، وحتى لو لم يكن هناك – لو سلمنا جدلاً - عالم أو مبتكر مسلم فهل الخلل في النظام الإسلامي أو الخلل في من يدعي إنه مسلم ؟...
ثم إن مثل هذا القول ونسبة الابتكارات الشخصية وابتكارات العلماء لأنظمة معينة هذا اجحاف ومصاردة لتلك الابتكارات ولحقوق المخترعين لأن تلك الاختراعات شخصية وليست رأسمالية أو شيوعية أو اشتراكية، فهذا الإختراع أو ذاك لم يقدم أو يطرح على أساس أنه ابتكار الرأسمالية أو اختراع الشيوعية أو الإشتراكية بل على إنه اختراع العالم فلان حتى وإن كان هذا العالم رأسمالي أو شيوعي فليس الرأسمالية أو الشيوعية هي من دفعته لهذا الإبتكار بل ما يحمله من علم ومعرفة هي من دفعه لذلك ...
ومن أجل معرفة الفرق بين الأنظمة الإقتصادية التي حكمت العالم وكذلك معرفة مواطن الضعف والقوى فيها يرجى الإطلاع على كتاب ” فلسفتنا ” بأسلوب وبيان واضح للسيد الأستاذ الصرخي || بيان وتوجيه وتعديل لما جاء في بحوث “فلسفتنا” للشهيد السيّد محمد باقر الصدر (قدس سره) || وهذه الدعوة موجه للجميع وبشكل خاص إلى من يدعون إنهم ملحدين وبشكل أكثر خصوصية للذين يطرحون مثل تلك الأسئلة التي قدمناها في بداية مقالنا هذا ...الأطلاع والتحميل للكتاب المذكور يكون على الرابط التالي :
http://www.al-hasany.net/wp-content/books/phlsapha/flsaftuna.pdf?fbclid=IwAR2NorCLJ3hOnlcXXXPEUJyPYttUUcL02jVaaoDiqWo6WVpaiu4CXfJoVHk



القراء 61

التعليقات

سلمان

وفقكم الله لكل خير

حيدر_

احسنت استاذ احمد وفقك الله

مقالات ذات صلة

الكارتل إحدى إفرازات الحرية الإقتصادية الرأسمالية .. من فكر المحقق الصرخي

الاقتصاد الحر في الرأسمالية يقتل البشرية .. من فكر المحقق الصرخي

قناع الحرية للديكتاتورية الإقتصادية في النظام الرأسمالي .. من فكر المحقق الصرخي

إبتغاءً للفتنة... ابن تيمية يقدم المتشابه على المحكم ... المحقق الصرخي كاشفًا

تأسيس الرأسمالية على المادية الساذجة .. المحقق الصرخي موضحًا

ابن تيمية يرى ربه في اليقظة.. المحقق الاستاذ كاشفاً

ظاهرة إطلاق العيارات النارية والمنتخب العراقي في فقه المحقق الأستاذ

المحقق الصرخي : الحرية الاقتصادية تنتج ثراءً فاحشًا وأكثرية مسحوقة

المذهب التجريبي ومنكري العقل في قبضة المحقق الصرخي

التفسير المادي للحياة ينتج وحوشًا

اشتراكية ابن تيمية ... وتيمية الإشتراكية

المحقق الصرخي : التيمية برابرة وأصل البربرية

المحقق الصرخي : الرأسمالية تسوغ لنفسها الغزو وصب الويلات

المشاكل الاجتماعية بين واقعية الاسلام والسطحية المادية

بما إن الملائكة ليسوا إناثا فهم رجال ... خرافة تيمية !!

الرأسمالية في منظور كتاب فلسفتنا بإسلوب وبيان واضح

ابن تيمية والسامري والأمرد والعجل

أشبال الشور ثمرة المنهج الوسطي الأخلاقي

هل صنع الإسلام هاتفًا ؟؟ سؤال إلحادي ساذج !!

المحقق الصرخي : الرأسمالية تفتقر إلى الإرتباط بالقيم الأخلاقية

صوت الأمرد.. يقرع أذان ابن تيمية نبي الإلحاد والوثنية

المحقق الصرخي: أيها التكفيروين لا معنى لإنكار المهدي

المرجع الأستاذ الصرخي : لايجوز تغيير الدين في الغربة

أحييتنا إثنتين والرجعة ... عنوان قصم به المحقق الصرخي ظهر الفكر التكفيري

عشوائية الفكر التيمي تُكفر الرسول ... المحقق الصرخي موضحاً

بفكر المحقق الصرخي نثبت شرعية الإحتفال بمولد الهادي الأمين

المحقق الصرخي يبين ضوابط التقية ويُلقم التكفيريين الحجر

ضاع الصواب بين روايات البخاري وفتاوى ابن تيمية

المحقق الصرخي يكشف دفاع دعاة التكفير عن أئمة الفسق

تتويج الإمام المهدي بين مرحلتي الغيبة والظهور المقدس

عذاب البرزخ ... بين نفي الكيالي وإثبات المرجع الصرخي

المحقق الصرخي يحذرنا من الغفلة المهلكة

المحقق الصرخي يفضح عشوائية المنهج التكفيري الداعشي

شباب الشور كالجدد الحمراء في مواجهة الفكر التكفيري

المحقق الصرخي يعري الفكر المارق واستعماره الذي عاد اليوم بلباس الدواعش

المحقق الصرخي يغلق الطريق أمام أصحاب الفكر العنصري بمواجهة الفكر التكفيري

المحقق الصرخي والنصرة الحقيقية للهادي الأمين

نصرة لنبي الإنسانية ... المحقق الصرخي يفضح التيمية

اقتداءً بالمحقق الصرخي ... نصرتنا مستمرةٌ للنبي في دحر خرافات الناصبي

احترام العقل هو المنجي ... المحقق الصرخي موضحاً



خريطة الموقع


2019 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu