اخر الاخبار

السبت , 1 ديسمبر , 2018


المعلم الأستاذ : نُصرة النبي في تحصيل العلم
القدوة في عرف أهل الاختصاص تعني الشخصية المثالية و أهلاً أن يُقتدى بها فهي موضع احترام و تقدير في المجتمع وهي بمثابة النبع الصافي الذي ينهلون منه وهذه الصفات الطيبة و الشمائل الكريمة و الأخلاق الفاضلة كلها اجتمعت في شخص النبي – صلى الله عليه و آله و سلم – فهو حقاً القدوة الحسنة التي ينتسب إليها كل إنسان عاقل يطمح لنيل رضا السماء وهذا طبعاً حقٌ مشروع و ليس حكراً على فرد بعينه بل أن من رحمة الله –تعالى – على البشرية أن أرسل إليهم نبيه الكريم نوراً لهدايتها و خلاصاً لها من ظلمات الجاهلية وما يسود فيها من قمع وحشي و تطرف مقيت و سلب للحقوق و قوانين ما أنزل الله – تعالى – بها من سلطان فكانت هدية السماء قيمة و فريدة من نوعها حققت بما تحمله من جواهر بلاغية و علوم في شتى المجالات بل أنها جاءت ومعها سبل الخلاص و أعطت كل الإمكانيات المتاحة لديها في سبيل نجاة الأمم مما تعانيه و ترزح تحت وطأته من ظلم و إجحاف بحقوقها، فنبينا أرسى دعائم قيام الأمة الواحدة و أسس لمجتمع واحد موحد قادر على مواجهة الأفكار الضالة و الرؤى المتخبطة و البدع المنحرفة و من ثمَّ توجيه صفعة لها لكسر شوكتها و للقضاء عليها بقوة الفكر و العلوم المحمدية الراقية التي أورثها نبينا - صلى الله عليه و آله و سلم – للأمة فهي لا تختص بزمان و مكان واحد بل هي شاملة جامعة متجددة على مرِّ الزمان ولا تقتصر على علم أو منهج أو أسلوب واحد بل هي عالمية الرسالة و الهدف و الغايات التي أعطت المقدمات الصحيحة لقيامها على وجه المعمورة و بسيطة المنال لكل مَنْ أراد أن ينهل من معينها المعطاء فهذا المحقق الأستاذ الصرخي الحسني يقدم الأنموذج المثالي لحقيقة الإرادة المحمدية القوية التي حاربت بالأمس قوى الشرك و الكفر و الإلحاد طيلة حياتها الشريفة حتى تحقق لها ما تصبوا إليه و تسعى لتحقيقه فانتشر الإسلام في مختلف أرجاء الجزيرة و خارجها بفضل الجهود المتميزة و المواقف المشرفة التي قدمها الرسول محمد - صلى الله عليه و آله و سلم – و اليوم إذا تمر الأمة الإسلامية بمرحلة خطيرة و انعطافة مهمة في مسيرة حياتها إذ عادت من جديد غربان الكفر و الشرك و الإلحاد و تنظيمات التدليس و تشويه الحقائق التي تفتري على الرسول الكريم و تحاول جاهدة تشويه صورته أمام الرأي العام لكن بفضل الله – تعالى – فقد تصدى المحقق الصرخي الحسني لتلك الأفكار الفاسدة و العقائد المنحرفة بعلومه السامقة و فكره النير و بحوثه الثرة ( الدولة المارقة و وقفات مع التوحيد التيمي ) التي عرت حقيقة هذه القوى الشريرة و أطاحت بشبهاتها و بدعها المنحرفة و كشفت ضحالة خواءها العلمي و الفكري وهذا إن دل إنما يدل على تأسي الأستاذ المحقق بمنهج النبي و سعيه الجاد للأخذ بيد الأمة و تحقيق التكامل الإنساني لأبنائها إحياءاً لنهج المصطفى– صلى الله عليه و آله و سلم – و تخليداً لذكراه العطرة وهنا استوقفنا قول جميل للمحقق الصرخي مفاده : ( لتكن النصرة الحقة للنبي المصطفى – صلى الله عليه و آله و سلم – بأسلوب حسن صادق رصين في الدرس و التدريس و التحصيل في طلب العلم و تحصين الفكر و القلب و نفوس المؤمنين و في تأليف و كتابة و خطابة و حديث كله في تعظيم الصادق الأمين – عليه و آله الصلاة و السلام و التكريم ) .
https://s1.gulfupload.com/i/00062/l8bm2vsjohzu.png?fbclid=IwAR3BnRNsxt6SCJKaFTCIxdR9UKHs0DHktRSlIChdjUjsnWUEXeDSMEdyZ9Y
بقلم /// الكاتب احمد الخالدي


القراء 145

التعليقات

سعاد_هاشم

الواجب الشرعي والاخلاقي يلزمنا النصر والانتصار لرسول الحق والانسانية وان نرفع الاصوات التي تندد بتلك الاساءات التي تحاول النيل من صاحب الخلق العظيم محمد المصطفى الامين عليه وعلى اله صلوات رب العزة ورب العالمين (لبيك يارسول الله....لبيك ياحبيب الله..لبيك ياصاحب الخلق العظيم لبيك..في الليل والنهار لبيك يارسول الله...في الاسرار والاعلان لبيك يارسول الله..لبيك يارسول الله ..لبيك يانبي الله .

مقالات ذات صلة

المعلم الأستاذ : الأشد على الأمة من الدجال هم أئمة الضلالة

الحوار العلمي بين التطبيق الواقعي للأعلم بالأصول و بين تهريج العناوين المصطنعة

إقصاء الأعلم ليس من مستحدثات العصر

متى يُظهِر العالمُ علمَه ؟

فلسفتنا بأسلوبٍ و بيانٍ واضح : التصادم و التصارع بين الفرد و المجتمع

أهل الخبرة ليس دليلاً كافياً لتمييز الأعلم

أمِنَ العدل و الإنصاف محاربة العلم و العلماء ؟ الصرخي أنموذجا

المحقق الصرخي : الشيوعية لم يحالفها الحظ في تشخيص الداء .

فلسفتنا بأسلوبٍ و بيانٍ واضح ... الملكية الخاصة لم تكن وراء مآسي الرأسمالية

نحن الآباء أبنائنا أمانة في أعناقنا نصونهم بتربوية الراب الإسلامي الإصلاحي

الشباب المسلم الواعد أمة يهدون بالحق و به يعدلون

الشباب قضية العصر فكيف السبيل يا تُرى للارتقاء بها ؟

المستأكلون يحاربون الراب الإسلامي و يشرعنون الفساد في الجامعات ! كلية الطب انموذجا

المعلم الأستاذ : كل السبل تؤدي إلى الله تعالى

بمَنْ نقتدي بالعالم المتمكن أم بالجاهل الفارغ ؟

الراب الإسلامي وسيلة اجتماعية لغاية إصلاحية

محمد الجواد شمس لم تغب فأشرق نورها في عالم النفوس

المسلم مَنْ سلم الناس من لسانه يا سعد المدرس

المحقق الأستاذ الحسني : الأساليب البهيمية سلاح العاجز عن المواجهة العلمية

العلم و الأثر بضاعة شباب الراب الإسلامي

تزييف الحقائق و التلاعب بها آخر ما في جعبة المفلسين

الراب الإسلامي ليس للرقص والغناء هو مشروع تقوى و فكر و أخلاق

عندما يفقد الإعلام الأخلاق ... عدنان الطائي أنموذجا

المعلم الأستاذ : رضا الله منعشٌ لآمال الإنسان المسلم .

إن ما وصل إليه شبابنا البصري اليوم ليس نهاية المطاف ... الراب الإسلامي منقذا

المحقق الصرخي : فئة الكبراء الأثرياء الرأسمال هي المسيطرة على الموقف

المحقق الأستاذ : لماذا أبتعد المسلمون عن حقيقة الإسلام و مكارم الأخلاق ؟

الراب الاسلامي سفينة النجاة من عالم الأنحراف و الممنوعات

المحقق الصرخي : نحاول أن نعطي منظومة فكرية

مادة الرأسمالية تقود الحروب و تستعمر الشعوب و تستعبدها

لماذا كل هذا اللغط و الاعتراض على الراب الاسلامي ؟

لماذا الراب المهدوي الإسلامي فيه نظر ؟

الراب الإسلامي رسالة الإصلاح الحقيقي

من مآسي النظام الرأسمالي الاستهتار بالكرامة الانسانية

من مآسي النظام الرأسمالي الاستهتار بالكرامة الانسانية

و للشباب دور كبير في إصلاح المجتمع ... مشروع الشباب المسلم الواعد انموذجا

الأستاذ المعلم : على الإنسان التأمل و التدقيق بما صدر عنه

المحقق الصرخي : أين عمل الدواعش من عمل الخواجة نصير الدين الطوسي ؟

المحقق الصرخي : أين عمل الدواعش من عمل الخواجة نصير الدين الطوسي ؟

ماذا يحتاج الإنسان لتربية النفس ؟ المعلم الأستاذ الحسني مُجيبا



خريطة الموقع


2019 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu