اخر الاخبار

الأربعاء , 28 نوفمبر , 2018


المعلم الحسني: أي دولة إسلامية تريدون إقامتها؟

عندما جاء الإسلام إلى الإنسانية فقد جاء ليخلصها من رواسب الجاهلية وما فيها من عادات وتقاليد مجحفة، فالقوي يأكل الضعيف ويعيش بترف وبذخ فاحش، فكل شيء له مباح حتى المحرّمات مباحة أمامه، فلا دين له وهو من الطبقة العليا في هذا المجتمع الذي تسوده قوانين شريعة الغابة بينما الطبقات الدنيّة التي تعيش تحت خط الفقر فهي تمثل النسبة الأكثر فيه و يقع عليها الظلم والاضطهاد وخدمة طبقة النبلاء ليل نهار، والسهر على راحتها فتعمل لها كل ما يُدخل عليها السرور والأفراح حتى باتت تعاني شتى ألوان العذاب بسبب ما تتجرع مرارته كل يوم مئات المرات، واستمرت على هذا المنوال والحال البائس رغم مرور مئات السنين عليها وخضوعها لحكام وقادة وسلاطين لا يهتمون للرعية ولا يبالون بما يجري عليها من ويلات ومآسي وصعاب أقلها الفقر الشديد وقلة فرص الحياة الكريمة، وفي المقابل فهؤلاء القادة يحرصون على العيش بإسراف كبير ونثر أموال الرعية على مجالس اللهو والطرب وإنشاء معامل الخمور رغم أنها محرّمة في الإسلام الذي وقف ضدها فقال (إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجسٌ من عمل الشيطان فاجتنبوه) ورغم ذلك إلا أن هؤلاء القادة الفاسدين في كل عصر لا ينصاعون لأوامر القرآن الكريم فالمهم أن مجالسهم عامرة بالخمور والغناء والرقص والتي تنتهي بالرذيلة والفساد وسط أحضان بائعات الهوى، وكما يطلق البعض عليهن هذه العناوين والمسميات المنحطة، فاليوم لم يطرأ أي تغير على هذا الوضع المأساوي الذي تعيشه الأمة الإسلامية ومما زاد الطين بله هو ما جاءت به تنظيمات داعش من خزعبلات وشعارات مزيفة تسعى لزيادة تفاقم الوضع أكثر فسادًا مما كان عليه بالأمس فرغم أن قادتهم وسلاطينهم كانوا يحللون تجارة الخمور فاليوم هم مَنْ يقتل الناس وعلى الظن بمزاولة تلك التجارة الفاسدة بينما قادتهم المبجلون قد شرعنوا هذه التجارة وأعطوا التراخيص ببيعها في الأسواق وما حملهم إياها للتتر وبكميات كبيرة مقابل عدم غزو التتر لبلادهم وإسقاط عروشهم ومنهم قادة وملوك الإسلام بمدينة تبريز، فهذه ليس من المحرمات عند الدواعش بل إن هؤلاء القادة يتمتعون بحصانة عالية ومن الخطوط الحمراء، وفي المقابل تطبق القوانين على الفقراء والمستضعفين، فسياسة الكيل بمكيالين التي ينتهجها داعش إنما هي مقدمة لتكريس مشاريعهم التي ترمي لإقامة دولة إسلامية على أنقاض وآلام المسلمين لكنها أي دولة إسلامية لا تتحرج من فعل المنكرات فهي أكثر ما تكون علمانية خليعة ماجنة وكما وصفها المعلم الصرخي: (فتلك دولكم علمانية أكثر من علمانية الدول الحالية فأي دولة إسلامية تريدون إقامتها وأنتم وأئمتكم أصل العلمانية الخليعة الماجنة؟ .) .

بقلم /// الكاتب احمد الخالدي


القراء 105

التعليقات


مقالات ذات صلة

الراب الإسلامي رسالة الإصلاح الحقيقي

من مآسي النظام الرأسمالي الاستهتار بالكرامة الانسانية

من مآسي النظام الرأسمالي الاستهتار بالكرامة الانسانية

و للشباب دور كبير في إصلاح المجتمع ... مشروع الشباب المسلم الواعد انموذجا

الأستاذ المعلم : على الإنسان التأمل و التدقيق بما صدر عنه

المحقق الصرخي : أين عمل الدواعش من عمل الخواجة نصير الدين الطوسي ؟

المحقق الصرخي : أين عمل الدواعش من عمل الخواجة نصير الدين الطوسي ؟

ماذا يحتاج الإنسان لتربية النفس ؟ المعلم الأستاذ الحسني مُجيبا

الأستاذ المعلم : الأدب و الأخلاق زينة العلم

الأستاذ المعلم : الأدب و الأخلاق زينة العلم

المحقق الصرخي : قادة الدواعش يُكاتبون الغزاة و يدعوهم لإحتلال البلاد الإسلامية

فاطمة مدرسة الإباء و الاعتدال الفكري أنصار المحقق الصرخي طلابها

فاطمة مدرسة الإباء و الاعتدال الفكري أنصار المحقق الصرخي طلابها

فاطمة مدرسة الإباء و الاعتدال الفكري أنصار المحقق الصرخي طلابها

فاطمة مدرسة الإباء و الاعتدال الفكري أنصار المحقق الصرخي طلابها

الطلاق وراء انهيار المجتمع في مفهوم أنصار المحقق الأستاذ الحسني

المهندس الأستاذ يضع حجر الأساس لنيل سعادة الدارين

المحقق الأستاذ : أئمة الدواعش يبيحون دماء المسلمين

المرأة مدرسة التضحية و نبراس الشرف و الإباء ... الحوراء زينب أنموذجا

فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة .

فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة .

أشبال الشور حناجر تصدح بالتقوى و الوسطية و الأخلاق

المعلم الأستاذ يضع أساسيات الفكر الصحيح لمسار الإنسان

أشبالنا و شبابنا بالعلم يفتحون آفاق المستقبل

فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح ... الرأسمالية تقصي الأخلاق

المحقق الأستاذ و بيان كيفية الحفاظ على مبادئ الإسلام و أركانه

أشبال الشور رُسُل التقوى و الوسطية و الأخلاق الحميدة

أشبالنا طاقات علمية زاخرة و مقدمة ضرورية لبناء المجتمع الناجح

المرجع الأستاذ و عدم جواز علاقة المرأة بشخص آخر

المحقق الأستاذ : في دولة التيمية الابن يحجر على أبيه لأجل الملك العقيم !

المهندس الأستاذ : لا تبنى الأمم بقوة السيف .

الأستاذ المعلم : لنستكر العنف و الإرهاب و كل ضلال و انحراف نصرةً لنبينا الكريم .

المحقق الأستاذ : التنافس و التآمر و الخداع أبرز سمات سلاطين الدواعش

المعلم الأستاذ : يجب تدريب النفس و ترويضها

المحقق الأستاذ : نعم للوحدة الحقيقية الصادقة و كلا للخيانة و القتل و السم الزعاف

المعلم الأستاذ : نُصرة النبي في تحصيل العلم

الأستاذ المهندس : حدث الإنسان بما لا يُعقل فإن صدَّقَ فهو داعشي تكفيري

المعلم الحسني: أي دولة إسلامية تريدون إقامتها؟

المعلم الأستاذ: لنصدّق ونصدُق بالقول والفعل لبيك يا رسول الله

ولادة النبي لطفٌ إلهيٌ وعطفٌ و مودةٌ



خريطة الموقع


2019 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu