اخر الاخبار

السبت , 17 نوفمبر , 2018




المهدي الموعود امل الشباب المسلم الواعد قولا وفعلا
بكل تأكيد وصدق وامانة وانصاف وعدالة ترجم الاشبال والشباب المسلم الواعد اخلاق وتربية وتعاليم الرسالات السماوية واصبحوا لها مصداق حي واقعي من خلال المشاركة الفعالة في احياء مناسبات ومهرجانات الشور المقدس في عزاء وافراح ولادات الرسول الاعظم واله الاطهار عليه وعليهم افضل الصلاة والسلام حيث الشباب هم رجال الغد والمستقيل حيث كل الانبياء والرسل والائمة عليهم السلام ارسلهم الله سبحانه وتعالى في سن وعمر الشباب حيث القوة والحيوية والعنفوان وسرعة والحركة والتقبل والصفاء والنقاء والصحة وتفتح العقلية والذهنية والتحمل ونجد اغلب انصار الرسالات السماوية وطريق الحق وصاحب الحق هم من الشباب وخاصة دعوة ورسالة الرسول الاعظم (صلى الله عليه واله وسلم) امثال التحاق الامام علي عليه السلام والصحابي عمار بن ياسر ومصعب بن عمير وغيرهم الذين غيروا مجرى التاريخ واليوم الشباب المسلم الواعد اعادوا تلك الامجاد الخالدة ويكونون القاعدة الاسلامية الصالحة الى تقبل اطروحة ومشروع وحكم ودولة الامام المهدي الاسلامي الانساني العالمي بعد ان تربوا في احضان وكنف ورعاية مرجعية صادقة رسالية تحمل هموم كل الانسانية والامة الاسلامية وخير مصداق اللوحة الفنية التي قدمها لنا الشباب المسلم الواعد في مسيرة ومهرجان وفاة فخر الكائنات الرسول الاعظم الاقدس عليه وعلى اله الاطهار وصحبه الاخيار افضل الصلاة والسلام والواحات التي سوف يرسمها الشباب الواعد في تتويج وتولي الامام المعظم المبجل مهدي الامم بشارة الانبياء ورسل والائمة الاطهار والصالحين عليهم افضل الصلاة والسلام وامل الانسانية بالخلاص والحرية والتحرر والعدل والمساواة في كل الارض المعمورة كما قال سماحة المحقق في محاضراته التاريخية العقائدية
البشارة في الكتب السماوية بظهور المهديّ.
بشارة موسى التوراتيّة ثمّ بشارة عيسى الإنجيليّة ثمّ تأتي البشارة المحمديّة القرآنيّة التي تُبَشّر بالمهديّ خاتم الخلفاء الأئمّة المصلحين - عليهم السلام - الذي يكون على يديه النصر والفتح القريب {وَأُخْرَىٰ تُحِبُّونَهَا نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ}، وقد جعل القرآن هذا المعنى في مقابل الجهاد بالأموال والأنفس والذي يحتمل فيه أيضًا نصرٌ وفتحٌ، قال تعالى: {تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ﴿11﴾ يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ} سورةالصف؛ لكن هذا الجهاد والنصر يختلف عن النصر والفتح القريب والبُشرى للمؤمنين الذي يكون في خلافة المهديّ الموعود - عليه السلام -.
مقتبس من المحاضرة {8} من بحث ( الدولة .. المارقة ... في عصر الظهور ... منذ عهد الرسول - صلى الله عليه وآله وسلّم -) بحوث: تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المعلم السيد الصرخي الحسني - دام ظله -
17 صفر 1438 هـ - 18 / 11 / 2016م
http://d.up-00.com/2018/11/154229769725371.png?f

وكل الامم والشعوب والحضارات الانسانية هو عمادها وفخرها ومستقبلها وحاضرها وماضيها المنقذ الموعود و الشباب ونكرر المقولة الشهيرة (التعلم في الصغر كالنقش على الحجر)


القراء 75

التعليقات

قاسم

جعفر الصادق الإمام الأكمل ............... يا صادقًا مصَدَقًا في القولِ والفعل، يا حفيدًا لخير البشر والرسل، يا معلمًا تخرّج على يديه كل فطحل، وكل الحوزات تأسست بفكره ومنه تنهل، جعفر الصادق الإمام الأكمل، بمولدك وُلِدَ العلمُ وبزغ كنور زحل، بشراك كآبائك بك الرسالة تكتمل، وأبناؤك بعدك أتمّوا الحجة على الخلقِ كالرسل، فلنبارك بمولدك ونهنئ جدّك المصطفى والآل الطُهر لاسيَّما ابنك المهدي الأمثل، والمسلمين كافة والعلماء الأنقياء يتقدّمهم سيد المحققين الأستاذ الصرخي المعلم بالعلم والعمل. 17 ربيع الأول ذكرى ولادة الإمام جعفر الصادق -عليه السلام- =========================================== https://s1.gulfupload.com/i/00062/p2en392u8hoy.jpg

ليلى_هيثم

على كل مكلف أن يحصن نفسه وأهله من الوقوع في الشبهات وذلك بتحكيم العقل والمنطق وكذا الضمير والأخلاق ولتكن ضالة الحق ورضا الله تعالى بعض المعدودين والمنتسبين إلى الدين والى رجال الدين ممن تصدوا إلى إمامة الجماعة مثلا أو تصدى للخطابة أو غيرها وأكثر هؤلاء لا يحمل من العلم شيئا لا من علم الأخلاق ولا من علم الفقه ولا من غيرها لأنه لو كان عالما يتحدث بمستوى ما يعلم وليبين الحق ودحض الباطل أوا لأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ووصل إلى هدفه وغايته بالأسلوب العلمي الشرعي القويم بعيدا عن اللغو والكلام الزائد الذي لا يرضى به الله تعالى ولا رسوله صلى الله عليه واله وسلم وأئمة الهدى عليهم السلام وفي هذا المقام الذي لا نملك سلطه على احد إلا النصائح ننصح الاخوه بعدم التصدي لمثل تلك المناصب خاصة إذا وجد الدليل إلا بعد إنهاء مرحلة أصول المظفر على الأقل أو ما يعادلها على النحو والفهم العلمي الصحيح وهذا الكلام يشمل المكلفين أيضا فعليهم إذا وجد أكثر من رجل تتوفر فيه الشروط الامامه أو ألخطابه واقصد الشرعية والاجتماعية والاخلاقيه فعليهم إن يختاروا الشخص الأعلم بينهم المرجع الديني السيد الصرخي الحسني دام ظله

مقالات ذات صلة

المحقق الصرخي ينهي أسطورة المادية الالحادية

المحقق الصرخي المسيحُ وزيرٌ وسندٌ ومُعينٌ للمهديّ بشارة الانبياء

المحقق الصرخي : النبي شعيب يذكر بقية الله إلى قومه

المحقق الصرخي :أئمة المذاهب تتلمذوا على يد الإمام الصادق )

الرسول الأعظم يَمْلِكَ الْعَرَبَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي.. الصرخي محققًا

ائمة اهل الاسلام يعترفون بفضل الامام الصادق ....المحقق الصرخي  جددعلومه

الأسلام المحمدي دين الرحمة والأخلاق ...المحقق الصرخي متخلقا

الأسلام المحمدي دين الرحمة والأخلاق ...المحقق الصرخي متخلقا

الصادقُ الأمين مؤسسُ المبادئ السامية الانسانية المحقق الصرخي مجسدا

جعفر الصادق محمدي المنهج ...... المحقق الصرخي طبق منهجه

(المحقق الصرخي : نغيظ الأعداء بالالتزام بنهج النبي المختار(ص)

مولد النبي ميلاد الإنسانية .. المحقق الصرخي بِرًا بجده

المحقق الصرخي...ظهور دولة المهدي.الانسانية.. بشارة الانبياء والرسل

المهدي الموعود امل الشباب المسلم الواعد قولا وفعلا

المهدي الموعود امل الشباب المسلم الواعد قولا وفعلا

المحقق الصرخي يكشف حقائق طمطمها الخوارج لصالح الحاكم الأموي

(المعلم الصرخي : الرسُول وآله أصلُ التوحيد )

بالشور، يُعزّي الشباب الواعد، الأئمة الأطهار والصحابة الاخيار بوفاة المختار

الصادق محمد (ص)رمز الإنسانية، والمرجع الصرخي أعاد أمجاده

الصادق محمد (ص)رمز الإنسانية، والمرجع الصرخي أعاد أمجاده

الأمين محمد غيّرَ مجرى التأريخ بإستقامة رسالتهِ .. المحقق الصرخي مجدداً

المرجع الصرخي يثبت مشروعية زبارة القبور بالادلة من مصادر الاسلامية المعتبرة

ا لفكر الحسيني الإنساني .. يتجسد بزمننا المعاصر بشخص المحقق الصرخي

طورالشورالمقدس يرسم لوحة فنية إسلامية في كربلاء التضحية

الرسول الأعظم الرسول رمز الاعتدال والوسطية..المحقق الصرخي ممتثلاً



خريطة الموقع


2018 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu