اخر الاخبار

الأربعاء , 14 نوفمبر , 2018


المحقق الصرخي ..:لينتهج السني منهج التشيع ويكون شيعيًا وينتهج الشيعي منهج التسنن ويكون سنيًا، ماذا يضرّك وماذا يضرّني؟
سليم العكيلي
من الأمور المعيبة بل المعيبة جدًا على كل إنسان أن يصبح مطية والعوبة بأيد الشياطين والدجالين والمخادعين ، بل ويصبح أداة لهم في تنفيذ مخططاتهم وأهدافهم ومصالحهم ، مستغلين فيهم ذلك التعصب الأعمى وتلك العنصرية الموجودة في عقائدهم ومذاهبهم وقومياتهم ، والتي جعلوا منها أساسًا لمعرفة الحق والباطل بدلا من الإسلام وشريعة الإسلام ، تلك العقول الفارغة التي سببت لنا وللاسلام وللمجتمعات العديد من المشاكل والمصائب والجرائم التي نحن في غنى عنها ، حيث أخرت المجتمع وأوصلته إلى حافة الهاوية ، نتيجة الانقياد الاعمى لكثير من التصرفات الغير محسوبة ، لذلك فالتخلص والخروج من القيود والضغوطات الخاطئة التي تفرضها بعض الأحكام العرفية أو المذهبية أو القومية وتحرير الفكر والعقل من تلك القيود أمرا لابد منه ، لذلك تجد الحكماء والعرفاء يؤكدون على التعقل والتدبر في جميع أمور الحياة ، وما يجري في مجتمعاتنا الإسلامية من مخططات مختلفة تحاول زرع الفتنة والبغضاء بين أبناء المسلمين عن طريق إثارة النعرات الطائفية والقومية مع التأكيد على بعض الأحداث التاريخية التي من شأنها زرع الحقد والكراهية بين أبناء المجتمع والدين الواحد ، ومن هنا فقد أشار المرجع المحقق السيد الصرخي الحسني إلى ضرورة تحرير العقل من تلك القيود ، وهي تجربة وإشارة مهمة لابد أن يعمل بها ويطبقها كل إنسان متعصب ومتعنصر وسوف يرى النتائج الحسنة لهذا التطبيق ، وقد كانت إشارة المحقق في مقتبس مقتبس من المحاضرة {15} من بحث ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد )بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي ، حيث قال : (لينتهج السني منهج التشيع ويكون شيعيًا وينتهج الشيعي منهج التسنن ويكون سنيًا، ماذا يضرّك وماذا يضرّني؟ كلنا سنقف بين يدي الله - سبحانه وتعالى -، لكن حرر العقل، ليكن الشيعي سنيًا ويحترم أهل البيت ويحترم أتباع أهل البيت، وليكن السني شيعيًا ويحترم الصحابة ورموز الصحابة ويبتعد عن الفسق والسب والفحش واللعن، كما أنّ الشيعي عندما يكون سنيًا ويصير سنيًا ليبتعد عن الاتهامات الفارغة والفحش والسب والتكفير وإباحة الدماء وسفك الدماء والأعراض والأموال، لنعمل على تحرير العقل، تحرير الفكر بغض النظر عن المذهبية والطائفية والمناطقية والعرقية والقومية).


القراء 85

التعليقات

سلمان

وفقكم الله لكل خير

مقالات ذات صلة

الدواعش حلقة من سلسلة أصلها ابن تيمية ....في فكر الأستاذ المحقق

المحقق الصرخي..المارقة ينكرون وجود المهدي !!

مجالس الشور، مجالس حسينية.. تربوية.. أخلاقية

المحقق الصرخي ..يبرء ساحة الشيخ الطوسي من احداث سقوط بغداد

القدوة الحسنة ..بين شعار يرفع ومعول يهدم في فكر المحقق الصرخي

المحقق الصرخي ..:لينتهج السني منهج التشيع ويكون شيعيًا وينتهج الشيعي منهج التسنن ويكون سنيًا، ماذا يضرّك وماذا يضرّني؟

تحرير العقل أمر ضروري للتخلص من رواسب الجهل والجاهلية

العلاقة الغيبية بين الحسين وقلوب المؤمنين

المحقق الصرخي ..وتوجهه الفكري النافع لهذه الأمة

المحقق الصرخي ...بأدلة قاطعة يبطل ويفند من خلالها المنهج التكفيري الداعشي في تحريم زيارة القبور وتكفير من يزورها

اثر التربية الروحية في بناء الانسان المسلم

أطوار الشور والبندرية ..بين حفظ الشباب ..ولسان الاحمق

المحقق الصرخي :والموقف الأخلاقي من الشعائر الحسينية

المحقق الصرخي ..والعمل على تصفية النفس من رواسب الذنوب

من روائع اطوار الشور والبندرية

المحقق الصرخي .. أئمّة التيمية التكفيريون هيئوا الأجواء لقيادة الإجرام باسم المسلمين !!!

المحقق المعاصر...سلاطين الدولة القدسية التيمية يستخفون بالجوامع والمحرمات !!!

المحقق الصرخي: تحصين الفكر يقلل من الالتحاق بالفكر الظلامي التكفيري

المحقق الصرخي ....يا خوارج الأخلاق، أئمة المذاهب تتلمذوا على يد الإمام الصادق عليه السلام !!!

المُحَقِّقُ الصَرْخِيُّ، نَهَجَ مَنْهَجَ الحُسينِ لإنقاذ الناسِ مِنْ دُخُولِ النارِ

المحقق الأستاذ الصرخي: الدواعش حاربوا عنوان المهدي!!!

لماذا علي ( عليه السلام ) ؟!!!

المحقق الصرخي ...اعور دجال من لايرى ولايتك يا علي

التمكين للمستضعفين وإمامهم في فكر المحقق الصرخي الحسني

لنكن صادقين في حب الحسين وجده الامين

المحقق الصرخي والتفكير الموضوعي

الحروف المقطعة ...لغة لاتحتاج الى تكفير (الشور والبندرية ) أنموذجا

العبث في إطلاق العيارات النارية ... في فكر المحقق الصرخي

الشور والبندرية ..اطوار تحفظ الشباب وتهدم المخططات

أمن وسلامة الأوطان بمقدار ثقافة الإنسان

الدواعش الخارجة يكفرون العلماء في عصر العلم والتكنلوجيا

الإمام الهادي (عليه السلام ) نور لم يطفئه الطغاة

الحذف والأحرف المقطعة من إبداعات اللغة العربية



خريطة الموقع


2018 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu