اخر الاخبار

الثلاثاء , 30 أكتوبر , 2018


العلاقة الغيبية بين الحسين وقلوب المؤمنين
سليم العكيلي

عندما ينظر الإنسان ويرى تلك الجموع الغفيرة وهي تحن وتئن وتبكي وتنوح وتلطم على شخص قد استشهد وسُبيت عياله وقُتلت أطفاله وأخوته وأصحابة منذ أكثر من ألف وأربعمئة سنة، فعلى الإنسان المنصف أن يحترم تلك العلاقة الغيبية التي جمعت بين أجيال مختلفة مع ذلك الشهيد المضحي الذي بذل كل ما يملك في سبيل الإسلام والدعوة الإسلامية، وكشف بثورته المباركة زيف وخداع ومكر مَن تلبَّس وتزيَّن بعباءة الإسلام وصار يحكم المسلمين باسم الإسلام الحنيف، هذه العلاقة الروحية والإرتباط العاطفي وألم المصاب قد أخبرنا به رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- حينما قال «إن لقتل الحسين حرارة في قلوب المؤمنين لا تبرد أبداً» وكذلك قال (إنّ للحسين في بواطن المؤمنين معرفة مكتومة)، إذًا، المؤمنون والعارفون هم مَن يبكون الحسين -عليه السلام- ويقدِّرون مواقفه وتضحياته، ويشعرون بألمة وعظيم مصيبته، فالمؤمنون والعارفون بهذا المصاب يواسون بحزنهم وشعائرهم جده رسول الله -صلى الله عليه وآله وسلم- الذي بكاه قبل استشهاده -عليه السلام- وحزن عليه، كما روى المالكي في الدر الفريد ووالصواعق، عن أم سلمة قالت: كان عندي النبي -صلى الله عليه وآله وسلم-, ومعه الحسين -عليه السلام-) فدنى من النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- فأخذته فبكى الحسين فتركته فدنى الحسين منه من النبي -صلى الله عليه وآله- فأخذته, فبكى الحسين فتركته فقال جبرائيل -عليه السلام-: أتحبه يا محمد -صلى الله عليه وآله-؟ قال -صلى الله عليه وآله-: نعم قال جبرائيل: أما إن أمتك ستقتله وإن شئت أريتك الأرض التي يقتل بها. فبكى النبي -صلى الله عليه وآله- وهذا دليل واضح على مشروعية البكاء على الحسين -عليه السلام- فرسول الله يبكيه في حياته، فكيف لو رآه مقطَّع الأوصال، محزوز الرأس من القفا، مخضب بالدماء، فماذا يفعل؟, إذًا فهنالك اسرار في هذا البكاء وهنالك اسرار في إحياء واقعة الطف ومصائب كربلاء لايشعر بها ولا يلتمس منها ولايحس بها إلا مَن آمن بتلك الثورة وقائدها وعمل على إحياء شعائرها المباركة، إذًا فهذه الثورة موجودة في ضمائر المؤمنين، وقد عبَّر المرجع المحقق السيد الصرخي الحسني عن تلك الضمائر في كتاب "الثورة الحسينية والدولة المهدوية" حيث قال: ((السيرة المتشرعية الواقعية والظاهرية تكشف مركزية ومحورية الثورة الحسينية وحيويتها في قلوب الناس وضمائرهم وتكشف أنّ هذا هو مراد النبي -صلى الله عليه وآله- والذي أرشد إليه وحثّ عليه بالقول والفعل والإقرار)).


القراء 113

التعليقات

هاشم_علي

وهل يعقل إن نقول إن الإمام ليس على حق وإلا كيف تخلف الناس عنه وهل يعقل إن هؤلاء الناس بل جميع الناس إلا النادر والأندر هم على باطل والإمام( عليه السلام) فقط مع الأندر من الناس هم على حق ......؟وهل لعاقل إن يقول إن ما حصل للإمام( عليه السلام) استحقاق وعقاب من الله تعالى لان الإمام ناقض وناظر العالم س واثبت بطلان دعوى العالم ص وكشف جهل فلان وكذب وخداع فلان وان كل ما حصل للإمام هو انتصار لمظلومية هؤلاء العلماء وكما يقال أنها شارة العالم الفلاني شور فيه فلان ؟ وقلنا نفس الكلام ونفس الاستفهامات تأتي فيما حصل لأمير المؤمنين والزهراء والحسن والحسين (عليهم السلام )حتى الإمام القائم (عجل الله فرجه )الوحيد الفريد الشريد الطريد الغريب فهل يرضى احدنا إن يخرج عن المذهب والإسلام ويخرج عن العقل والانسانيه بادعاء تلك الدعاوي والتصديق بها إن هو الضلال والإضلال والجهل والظلام والشر والقبح والفساد؟ إذن علينا إن لا نستوحش طريق الحق لقلة سالكيه بل حتى لو سلكتاه بمفردنا فانه طريق الإمام (عليه السلام )وعلينا إن لا ننخدع ونغتر لكثرة الناس وان لا نجعل تفكيرنا منقادا وتابعا للكثرة بل نتبع أوامر وإرشادات القران أسلوب التفكير الصحيح. المرجع الديني السيد الصرخي الحسني

مقالات ذات صلة

الصرخي الحسني والقسم الغليظ

ان في الراب علاج وخطاب فلا تستعجلوا النتائج ؟!

الراب الحسيني الإسلامي اخترق المشاعر وأصاب الهدف

مخالطة الفقراء والبسطاء هي تربية للنفس

البدعة والشبهة والضلالة على من اعترض وليس على من أدى ...طورالراب انموذجاً

الراب وسيلة ورسالة ..فلا تكن مغلوبا على عقلك

الجناح الاخر للتكفيروالارهاب يكسره الصرخي بابحاثه

الراب المهدوي الاسلامي بين النقد والمشروعية

بالراي والاستحسان والقياس وجهل الناس سوف يحارب الامام(عليه السلام)

الراب المهدوي الطريقة الامثل لايصال الفكر الحسيني الى العالم

الراب من سلاح معادي إلى سلاح مضاد ...بيد المحقق الصرخي

الأستاذ المحقق .. الاحتجاج بتنوّع البراهين والمؤيِّدات لتأسيس الحجة الدامغة على التيمية المارقة!!!

المحقق الصرخي ونداؤه إلى أبناء العراق من الجيش والشرطة

الأستاذ المحقق ...الابتلاء والاختبار هو المحك في معرفة الإيمان

الدواعش حلقة من سلسلة أصلها ابن تيمية ....في فكر الأستاذ المحقق

المحقق الصرخي..المارقة ينكرون وجود المهدي !!

مجالس الشور، مجالس حسينية.. تربوية.. أخلاقية

المحقق الصرخي ..يبرء ساحة الشيخ الطوسي من احداث سقوط بغداد

القدوة الحسنة ..بين شعار يرفع ومعول يهدم في فكر المحقق الصرخي

المحقق الصرخي ..:لينتهج السني منهج التشيع ويكون شيعيًا وينتهج الشيعي منهج التسنن ويكون سنيًا، ماذا يضرّك وماذا يضرّني؟

تحرير العقل أمر ضروري للتخلص من رواسب الجهل والجاهلية

العلاقة الغيبية بين الحسين وقلوب المؤمنين

المحقق الصرخي ..وتوجهه الفكري النافع لهذه الأمة

المحقق الصرخي ...بأدلة قاطعة يبطل ويفند من خلالها المنهج التكفيري الداعشي في تحريم زيارة القبور وتكفير من يزورها

اثر التربية الروحية في بناء الانسان المسلم

أطوار الشور والبندرية ..بين حفظ الشباب ..ولسان الاحمق

المحقق الصرخي :والموقف الأخلاقي من الشعائر الحسينية

المحقق الصرخي ..والعمل على تصفية النفس من رواسب الذنوب

من روائع اطوار الشور والبندرية

المحقق الصرخي .. أئمّة التيمية التكفيريون هيئوا الأجواء لقيادة الإجرام باسم المسلمين !!!

المحقق المعاصر...سلاطين الدولة القدسية التيمية يستخفون بالجوامع والمحرمات !!!

المحقق الصرخي: تحصين الفكر يقلل من الالتحاق بالفكر الظلامي التكفيري

المحقق الصرخي ....يا خوارج الأخلاق، أئمة المذاهب تتلمذوا على يد الإمام الصادق عليه السلام !!!

المُحَقِّقُ الصَرْخِيُّ، نَهَجَ مَنْهَجَ الحُسينِ لإنقاذ الناسِ مِنْ دُخُولِ النارِ

المحقق الأستاذ الصرخي: الدواعش حاربوا عنوان المهدي!!!

لماذا علي ( عليه السلام ) ؟!!!

المحقق الصرخي ...اعور دجال من لايرى ولايتك يا علي

التمكين للمستضعفين وإمامهم في فكر المحقق الصرخي الحسني

لنكن صادقين في حب الحسين وجده الامين

المحقق الصرخي والتفكير الموضوعي



خريطة الموقع


2019 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu