اخر الاخبار

الجمعة , 26 أكتوبر , 2018


المحقق الصرخي : أقبح صراع على السلطة و الملك بين الآباء و الأبناء
بقلم // الكاتب احمد الخالدي
لكل إنسان حقوق، و واجبات أقرتها السماء، و جعلتها موضع احترام، ومن الخطوط الحمراء الواجب عدم انتهاكها ولأي سبب كان، فالأسرة تُعد النواة الأساس في المجتمع، فهي بطبيعة الحال تتكون من عدة أفراد تقوم بينهم الكثير من العلاقات الاجتماعية، و بمختلف الدرجات، فالأب، و الابن كأنموذج بسيط على ما قلناه فلكل منهما حقوق يتمتع بها و بكل حرية، و تقع على عاتقه واجبات يحرص على العمل عليها، و تأديتها وفق سلوك حسن، و خلق كريم، و أسلوب متحضر، وتلك أهم بنود الدساتير التي تتعامل فيها أغلب المجتمعات البشرية، في حين أن التاريخ، وعلى لسان ابن العبري يكشف لنا حقيقة العلاقات الاجتماعية القائمة بين الآباء، و الأبناء في حكومات دول الدواعش، و أصول المقدمات التي أسست للصراعات الداخلية بينهما، فلا أمن، و لا أمان بينهما، و لا عهد، و مواثيق صادقة، و محترمة بينهما، فالأب يسجن أبنه، الأبُ يقتل أبنه وليه عهده من جهة، و الأخ يقتل أخيه، و الابنُ يقتل أبيه من جهة أخرى لماذا ؟ ومن أجل ماذا هذه التوترات الاجتماعية ؟ فحينما نتصفح أروقة التاريخ فنجد الإجابة عند ابن العبري بمختصر تاريخ الدول/242 ، فهو يكشف حقيقة هذا الصراع الدموي فيقول : ( ولما توفي الناصر لدين الله بويع لابنه الظاهر بأمر الله وكان والده قد بويع له بولاية العهد، و كتب بها إلى الآفاق، ومضت على ذلك مدة، ثم نفر عنه، و خاف على نفسه، فأسقط اسمه من ولاية العهد، و اعتقله، و ضيق عليه ) والآن نحن نتساءل هل هذه التربية من تشريعات ديننا الحنيف ؟ هل هذه التربية من سُنة خاتم النبيين ( صلى الله عليه و آله و سلم ) ؟ هل هذه التربية من سيرة الخلفاء الراشدين، و الصحابة الكرام ( رضي الله عنهم أجمعين ) ؟ هل هذه التربية من فتاوى أئمة المذاهب الأربعة ( رضي الله عنهم ) ؟ جملة تساؤلات تجعل أئمة و قادة الخط الداعشي في وضع لا يُحسدون عليه، وهم يقرأون الحقائق الجلية عن طبيعة العلاقات التي تربط الآباء مع أبنائهم الذين لا يساون عندهم شيئاً مقابل كرسي السلطة، و الحكم، و النفوذ، وكما نقله الكثير من الرواة، و المؤرخون وعبر مراحل التاريخ الإسلامي، وفي المقابل نجد أن المحقق الصرخي قد أثار تلك الحقائق في محاضرته (48) في 11/8/2017 وضمن بحثه الموسوم ( وقفات مع التوحيد التيمي الجسمي الأسطوري ) عندما وضع هذه التربية السيئة الصيت على طاولة النقاش و التحليل و التي تمثلت بجملة استفهامات حول حقيقة علاقة الأب مع ابنه في ظل حكومات دول الدواعش فقال المحقق الأستاذ : } أحقر، و أخبث، و أقبح صراع على السلطة، و الكراسي، و الملك، و النفوذ ! فيضع الأبُ الابنَ في السجن، و يقتل الأبُ الابنَ، و يقتل الابنُ الأبَ، و الأخُ يقتل الأخَ، فأين هذه التربية السيئة المنحرفة اللاخلاقية من تربية الرسول الكريم، و آل بيته الطاهرين، و أصحابه الكرام ( صلوات الله و سلامه عليهم أجمعين ) ؟ و أين هم من تربية الخلفاء لأبنائهم ؟ و أين هم من تربية الصحابة لأبنائهم... انتهى { .



القراء 38

التعليقات

فاطمة_علي

لابد لنا ان نقول كلمتنا أمام الاشهاد وامام التاريخ وفي البداية امام الله سبحانه وتعالى ، ان للعراق اب حنون ان للعراق سيد وخادم ومصلح وكاشف للمؤامرات التي تحاك عليه من هنا وهناك وكاشف لكل المجرمين ، بعد ان تسلط البغاة على كل مفاصل الحياة والكل تريد دمار العراق وتريد النيل من هذا البلد الجريح الذي وقع في ايدي الظالمين السراق الخونة الذين باعوا العراق بابخس الاثمان . فلابد من ان هناك لاتخلوا الارض من الخيرين الطيبين الذين يدافعون عن هذا البلد ويبذلون الغالي والنفيس من اجل إخراج البلد باقل خسائر من النفوس ومن الدمار فكان .. المرجع الديني السيد الصرخي الحسني المثال والقدوة في الدفاع عن العراق بكل جوانب النصرة الحقة بالغالي والنفيس وبكل مايملك من خلال الممارسة العملية التي شهدناها في الواقع . فلابد ان نصرح ونقول ان العراق لايخلصه إلا هذا الرجل العملاق العظيم . اللهم احفظه للعراق والعراقيين

مقالات ذات صلة

حداد المرأة على زوجها في فقه المحقق الصرخي

حداد المرأة على زوجها في فقه المحقق الصرخي

نبينا يوحدنا و الطائفية تقتلنا المحقق الصرخي عاملاً .

مشروع الشباب المسلم الواعد مشروع إنساني إصلاحي بحث

المحقق الأستاذ و الانتصار الحقيقي للصادق الأمين

المحقق الصرخي ... لنتوحد بالتحلي بالأخلاق الفاضلة النبوية الرسالية

شعراء الشور معين التقوى و الأخلاق و الوسطية الذي لا ينضب

المهندس الصرخي : لنعمل على تحرير العقل و الفكر بغض النظر عن المذهبية و الطائفية

بفكر الأستاذ المعلم مواكب الشور منبر الحق و صوته الإصلاحي

قالها المحقق الصرخي ومنذ سنوات لابد من مواجهة الفكر بالفكر

عن معاناة النازحين المعلم الصرخي يقول : لا يوجد مَنْ يهتم لهؤلاء المساكين لهؤلاء الأبرياء

المحقق الصرخي و رأيه بلعبة الكلاش .

المحقق الصرخي و رأيه بلعبة الكلاش .

المحقق الصرخي : أقبح صراع على السلطة و الملك بين الآباء و الأبناء

الشباب المسلم الواعد بعقولهم نرتقي و بفكرهم ننشر الوسطية و الاعتدال

الأستاذ المحقق : إمامة التيمية مجعولة من قبل القائد الوثني المُشرك

الدقة و الموضوعية أهم خصائص بحث الدولة المارقة للمحقق الصرخي

المحقق الصرخي : ملايين الناس في الصحاري ولا يوجد مَنْ يهتم لهؤلاء المساكين .

المحقق الصرخي و إحياء الفكر الحسيني بالحزن و البكاء

أشبال و شباب الشور و فهم تمامية رسالة الإسلام الشريفة .

الأستاذ المحقق : الأهداف الإلهية جعلها الله تعالى مرتبطة مع ثورة الحسين .

المعلم الصرخي : على ماذا يدل بكاء علي ابن أبي طالب في أرض كربلاء ؟

المحقق الصرخي : من الخطأ الجسيم أن نخلط بين السلطة و الإمامة المجعولة من الله تعالى

الشور شُعلة الإسلام الوهاجة بالوسطية و الاعتدال

المحقق الصرخي الأعلم الحي بالأثر و البرهان

الشور رسالة الوسطية الناجحة و الإصلاح الحقيقي

الشور رسالة الوسطية الناجحة و الإصلاح الحقيقي

المعلم الصرخي : الله الله في الأيتام ... الله الله في الأيتام

المرجع الصرخي : أيها الدواعش التكفيريون عن أية خلافة تتحدثون ؟

المرجع الصرخي : أيها الدواعش التكفيريون عن أية خلافة تتحدثون ؟

الأستاذ المحقق : سلاطين الدواعش تودع الدنيا بالخمور و اللهو و الشراب و الطرب

المعلم الحسني : أم المؤمنين تروي زيارة الرسول للقبور فلماذا التكفير يا مارقة

المحقق الأستاذ : قادة الدواعش أضاحيهم العزل و الأبرياء !

المحقق الصرخي ... نحن لا ندعو إلى الطائفية و الحرب و الإرهاب .

المرجع الحسني : النازحين لا يوجد مَنْ يهتم لأمرهم !

يوم المباهلة آية من آيات السماء

مدرسة الشور مدرسة الخير و الصلاح و الإصلاح

المعلم الصرخي يضع أسس تهذيب النفس و الارتقاء بالفكر الإنساني

المحقق الحسني : الجاهل يجني على نفسه بجنايته على الصلاة بتركها

المفكر الأستاذ الصرخي : ملايين النازحين في الصحاري و البراري ولا يوجد مَنْ يهتم لهؤلاء المساكين و الأبرياء !



خريطة الموقع


2018 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu