اخر الاخبار

الأربعاء , 24 أكتوبر , 2018


الأستاذ المحقق : إمامة التيمية مجعولة من قبل القائد الوثني المُشرك
بقلم الكاتب احمد الخالدي
يقيناً أن كل مَنْ ينتمي للإسلام فلابد، و أن يحترم القرآن الكريم، و يلتزم بكل ما جاء فيه ، فمَنْ قرأ هذا الكتاب المجيد يجد فيه الكثير من القضايا المصيرية التي تدخل في رسم خارطة طريق حياة الإنسان، فعلى سبيل المثال قضية اختيار، و تنصيب الحكومة، أو الإمامة، أو الخليفة كلها لا تأتي من فراغ، أو أنها تتم عن طريق صناديق الاقتراع وما يرافقها من تزوير، و غش، و خداع، و ضحك على الذقون بل أنها تكون من اختصاصات السماء حصراً، وهذا ما صرح به القرآن الكريم في أكثر من موضع حيث أشارت كلها إلى اختيار القائد، و الحاكم يكون من قبلها فقط و فقط، ولا دخل للإنسان في ذلك التشريع الإلهي لا من قريب، ولا من بعيد مهما كانت منزلته، و قربه من السماء، فنجد أن الأنبياء، و أوصيائهم، و الأئمة ( صلوات الله تعالى عليهم أجمعين ) يكون بتوجيه منها، وقد يتدخل الإنسان، فينتخب مَنْ يُعول عليه ؛ ليكون له بمثابة الخليفة أو الرئيس، وكما في انتخاب الخلفاء الراشدين ( رضي الله عنهم ) وهذه القاعدة الأصولية قد شذَّ عنها أئمة، و حكام المنهج التيمي عندما جعلوا إمامتهم، و قيادتهم للمجتمعات الإسلامية تكون بإشراف، و بإمرة، و بتوجيه، و تشريع من الغزاة المغول، ولنا في إمامة السلطان علاء الدين كيقباذ عندما استلم أمور إدارة الرعية من الحاكم المغولي قاان خير شاهد على هذه الطامة الكبرى التي نقلها ابن العبري في تاريخ مختصر الدول ص 249 حيث قال : ( إننا قد سمعنا برزانة عقل علاء الدين، و إصابة رأيه، فإذا حضر بنفسه عندنا يرى منا القبول الإكرام، و نوليه الإختاجية في حضرتنا، و تكون بلاده جارية عليه ) فلينظر أصحاب العقول من سائر المسلمين، وكل مَنْ يستميت بالدفاع عن هذا الخط المحرف للثوابت الدينية من أين تأتي سلطنة، و إمامة، و خلافة المسلمين ؟ هل هي تتم كما رسمته السماء أم من تشريعات الشياطين ؟ نعم إنها تكون تحت إشراف ومن قبل الغزاة المشركين الوثنين سفاكي الدماء منتهكي الأعراض، و المقدسات هم مَنْ ينصب السلطان، و الخليفة، و الحاكم خلافاً لما أقرته الأعراف السماوية، ومع كل هذه الخروقات للدين نجد أن أئمة، و أتباع هذا الخط يقدسون، و يعدون هؤلاء السلاطين العملاء من الخطوط الحمراء المحصنة وهذا ما كشفه المحقق الأستاذ في محاضرته ( 28) من بحث ( وقفات مع التوحيد التيمي الجسمي الأسطوري ) بتاريخ 11/8/2017 قائلاً : (( هنا يتأكد لكم و يحصل اليقين عندنا جميعاً بأن التولية، و السلطنة، و الحكومة، و الخلافة، و الإمامة مجعولة من قائد المغول المشرك الوثني الكافر، فصارت ولاية، و خلافة، و إمامة سلاطين الإسلام بجعل، و تشريع، و أمر الإمام الأكبر، و الرسول الأعظم السلطان المغولي، فهنيئاً لابن تيمية بهذا الخط المبتكر الإبداعي لتعيين، و تنصيب الخليفة الإمام ولي الأمر المقدس القدسي فمبارك لأبناء تيمية هذا الفتح المبين ) .



القراء 37

التعليقات


مقالات ذات صلة

حداد المرأة على زوجها في فقه المحقق الصرخي

حداد المرأة على زوجها في فقه المحقق الصرخي

نبينا يوحدنا و الطائفية تقتلنا المحقق الصرخي عاملاً .

مشروع الشباب المسلم الواعد مشروع إنساني إصلاحي بحث

المحقق الأستاذ و الانتصار الحقيقي للصادق الأمين

المحقق الصرخي ... لنتوحد بالتحلي بالأخلاق الفاضلة النبوية الرسالية

شعراء الشور معين التقوى و الأخلاق و الوسطية الذي لا ينضب

المهندس الصرخي : لنعمل على تحرير العقل و الفكر بغض النظر عن المذهبية و الطائفية

بفكر الأستاذ المعلم مواكب الشور منبر الحق و صوته الإصلاحي

قالها المحقق الصرخي ومنذ سنوات لابد من مواجهة الفكر بالفكر

عن معاناة النازحين المعلم الصرخي يقول : لا يوجد مَنْ يهتم لهؤلاء المساكين لهؤلاء الأبرياء

المحقق الصرخي و رأيه بلعبة الكلاش .

المحقق الصرخي و رأيه بلعبة الكلاش .

المحقق الصرخي : أقبح صراع على السلطة و الملك بين الآباء و الأبناء

الشباب المسلم الواعد بعقولهم نرتقي و بفكرهم ننشر الوسطية و الاعتدال

الأستاذ المحقق : إمامة التيمية مجعولة من قبل القائد الوثني المُشرك

الدقة و الموضوعية أهم خصائص بحث الدولة المارقة للمحقق الصرخي

المحقق الصرخي : ملايين الناس في الصحاري ولا يوجد مَنْ يهتم لهؤلاء المساكين .

المحقق الصرخي و إحياء الفكر الحسيني بالحزن و البكاء

أشبال و شباب الشور و فهم تمامية رسالة الإسلام الشريفة .

الأستاذ المحقق : الأهداف الإلهية جعلها الله تعالى مرتبطة مع ثورة الحسين .

المعلم الصرخي : على ماذا يدل بكاء علي ابن أبي طالب في أرض كربلاء ؟

المحقق الصرخي : من الخطأ الجسيم أن نخلط بين السلطة و الإمامة المجعولة من الله تعالى

الشور شُعلة الإسلام الوهاجة بالوسطية و الاعتدال

المحقق الصرخي الأعلم الحي بالأثر و البرهان

الشور رسالة الوسطية الناجحة و الإصلاح الحقيقي

الشور رسالة الوسطية الناجحة و الإصلاح الحقيقي

المعلم الصرخي : الله الله في الأيتام ... الله الله في الأيتام

المرجع الصرخي : أيها الدواعش التكفيريون عن أية خلافة تتحدثون ؟

المرجع الصرخي : أيها الدواعش التكفيريون عن أية خلافة تتحدثون ؟

الأستاذ المحقق : سلاطين الدواعش تودع الدنيا بالخمور و اللهو و الشراب و الطرب

المعلم الحسني : أم المؤمنين تروي زيارة الرسول للقبور فلماذا التكفير يا مارقة

المحقق الأستاذ : قادة الدواعش أضاحيهم العزل و الأبرياء !

المحقق الصرخي ... نحن لا ندعو إلى الطائفية و الحرب و الإرهاب .

المرجع الحسني : النازحين لا يوجد مَنْ يهتم لأمرهم !

يوم المباهلة آية من آيات السماء

مدرسة الشور مدرسة الخير و الصلاح و الإصلاح

المعلم الصرخي يضع أسس تهذيب النفس و الارتقاء بالفكر الإنساني

المحقق الحسني : الجاهل يجني على نفسه بجنايته على الصلاة بتركها

المفكر الأستاذ الصرخي : ملايين النازحين في الصحاري و البراري ولا يوجد مَنْ يهتم لهؤلاء المساكين و الأبرياء !



خريطة الموقع


2018 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu