اخر الاخبار

الجمعة , 28 سبتمبر , 2018



بقلم: قيس المعاضيدي
إن الإمام الحسين –عليه السلام- أمينا على الرسالة التي كلف بحملها، وهو بمقام يؤهله على حملها بجدارة وقد وقع التكليف علية قبل ولادته، وبلحاظ ذلك فإن الإمام الحسين –عليه السلام- أُعدّ بشكل دقيق وواضح ولم يكن وليد الصدفة حاشا لله. أو لم يكن شخص قد وقع علية الإختيار وحصل البداء واختير الإمام . تعالى الله عن ذلك. والأدلة واضحة وجليّة وأكد عليها الطرفان من الروات، وكلها تذكر إن الأنبياء تمنوا الرجعة في آخر الزمان للأخذ بثأر الإمام الحسين -–ليه السلام- في دولة العدل الإلهي بقيادة قائم آل محمد، وأن الرسول محمد –صلى علية والة وسلم– أول مَن أقام المأتم على الإمام الحسين –علية السلام- ولا توجد طائفة دينيّة لم يصلها أو لم تعرف أو تسمع بتلك المعلومة، وأصبح الكلام حول الثورة الحسينيّة بنحو واقع لا يمكن إنكارها مهما تعجرف أو بلغ حد أقصى من التكبر وتفرعن وكل نبي ذكر ذلك لقومه. وإن فرعون كان يعرف الخالق -جل وعلا- لكنة عاند وتكبر ولكن بالنهاية أقرّ رغم أنفة وعرف حجمة وحدود عقلة وقد أذعن وأصبح مثالًا لكل من تكبر وعاند. مثله كمثل من ينكر الثورة الحسينية.
وفي هذا المقام .ذكر المحقق الصرخي في بحثة " الثورة الحسينية والدولة المهدوية " مستدلًا خلاله على ‎مشروعية الحزن والبكاء وعقد المجالس وبمصادر شيعية وسنّية جاء فيه:
[[جرت السيرة الإلهية المقدسة في دعوتها الصادقة الرسـالية الإسلامية على إعطاء صفة الاستمرارية والديمومة والتجديد على طول التاريخ وهذا الإجراء لابدّ منه مـادام إبلـيس والهوى والنفس وشياطين الجن والإنس كلّهم أعداء الحـقّ ومسيرته، ولهذا تتالى بعث الأنبياء والمرسلين - عليهم الصلاة والسلام - وتلازم مع ذلك مـساندة ومـؤازرة الأنبيـاء والصالحين - عليهم السلام -، وعلى هذه الـسيرة كانـت الثورة الحسينية حياة وروحًا وصـيانة للنهـضة وامتدادًا للرسالة المحمدية - صلوات الله على صاحبها الـنبي وعلـى آله -، وعلى هذا الأساس احتاجت النهضة الحسينية الـتي جعلها الشارع المقدس المحـور والقطـب إلى الاسـتمرار والديمومة والتجديد على طول التاريخ حتى تحقق الأهداف الإلهية التي من أجلها اتّقدت وانطلقت الثـورة المقدسـة]]. انتهى.
إن كل مَن عبَّر عن القضية الحسينية لا يساوره أي شك بإنسانيتها وسعتها وأهادفها السامية. وهي مدونة لكل من أراد التحرر من أشكال العبودية لغير الله -سبحانه وتعالى- وضوء ساطع لمن أراد الإنتصار لقصية الحق وتجديدها. وشاهد الحال أن الطوائف الغير إسلامية وكتّابهم وفلاسفتهم يكتبون ويستلهمون العبر والدروس منها وهذا دليل سعتها وشموليتها وأهدافها العالية. فهل يبقى شك في مشروعية البكاء وإقامة المجالس الحسينية عليها ؟؟.
https://f.top4top.net/p_996j4rdi1.jpg



بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 138

التعليقات

قاسم

أيها الخوارج، أبو داود يذكر الفضل والتشريف بزيارة قبر النبي!!! ‏ هل يستدلّ ويثبت من الروايات فعلًا عدم جواز شدّ الرحال لغير هذه المساجد الثلاثة:‎ ‎المسجد الحرام ‎والمسجد النبوي والمسجد الأقصى؟ (هنا الكلام وهذا هو ‏الاستفهام) وهل يُفهم منها ويَثبت بها ما ترتّب من مصيبة كبرى وفتنة تكفيريّة قاتلة تبيح أموال وأعراض وأموال ‏الناس بدعوى أنّ الحديث يدلّ على حرمة زيارة القبور ومنها قبر الرسول الكريم - عليه وعلى آله الصلاة والتسليم-؟ وأكتفي بذكر بعض الموارد التي تتضمن بعض الموارد الشرعيّة وغيرها تفنّد ما يستدلّ به جماعة التكفير على انتهاك حرمات مقابر المسلمين وأمواتهم بل وتكفير وقتل أحيائهم ذكرنا أولًا وثانيًا وثالثًا ورابعًا، ‏ووصلنا إلى: المورد السابع: زيارة قبره الشريف - صلى الله عليه وآله وسلم - أخرج أبو داود بسند صحيح: (ما من أحد يسلّم عليّ إلّا ردّ الله ‏عليّ روحي حتى أردّ عليه السلام). فتأمل هذه الفضيلة العظيمة وهي ردّه - صلّى الله عليه وآله وسلم - على ‏المسلم عليه إذ هو - صلى الله عليه وآله وسلم - حيّ في قبره كسائر الأنبياء لِما ورد مرفوعًا: الأنبياء أحياء في ‏قبورهم يصلّون.، ومعنى ردّ روحه الشريفة ردّ الروح النطقية في ذلك الحين للردّ عليه. الإيضاح للنووي حاشية الهيثمي.‏ مقتبس من البحوث والمحاضرات العقائدية ‏‎والتاريخية للأستاذ المحقق السيد الصرخي الحسني -دام ظله - التي أبطل ‏من خلالها المنهج التكفيري الداعشي المارق‏ ‏‎‏في تحريم زيارة القبور وتكفير من يزورها ‎ http://a.up-00.com/2018/10/153928709379091.png

مقالات ذات صلة

المتحجِّرون الفارغون علميًّا يُحرِّضون ضدّ الراب الحسيني!!!

محمد الجواد شمسٌ لم تغِب، تشرق في النفوس .

الراب المهدوي نتاج لغدِ أفضل .

الراب المهدوي رسالة صادقة الى العالم بالدفاع عن المظلومين .

المحقق الصرخي :الحوار العلمي ينقذ الأمة من الظلام والضلال .

المحقق الصرخي : مخالطة الفقراء والبسطاء هي تربية للنفس.

الراب المهدوي مشروع النهوض التربوي .

المحقق الصرخي :الله غنيّ عن العالمين

الراب المهدوي يصدح والظالم يصم أذنيه وقراً.!!!

المحقق الصرخي يوضّح: كيفية الوصول للسعادة الأخروية

سؤال وجواب مع المحقق الصرخي: الثبات على الدين في الغربة.

الراب المهدوي خطاب المظلومين والاحرار .

المحقق الصرخي : الإخلاص نورٌ في القلب.

المحقق الصرخي: الواجب علينا التميز بين الاطروحة العلمية والاطروحة المخادعة .

زينب العقيلة صوت هادر هزّ عروش الطغاة في وجدان المحقق الصرخي

الرؤية التحقيقية للمحقق الصرخي سَفَّهَتِ الفكر الداعشي جملةً وتفصيلًا!!.

ماذا أصر المنتمون للمسمّى "داعش" أو "الدولة" أو "دولة العراق على محو اسم وفكر المهديّ؟.

المحقق الصرخي :إبليس يمنع المؤمن من قيام الليل !!.

الأستاذ المحقق الصرخي :لو علم الإنسان حقيقة المعاصي وأضرارها لولى منها فرارًا.

الأستاذ المحقق الصرخي :الشيطان يوجّه نحو الذلّة والهوان

المحقق الصرخي: لماذا أصرّوا على محو اسم وفكر المهديّ ؟

المحقق الصرخي مذكراً: المسيحُ وزيرٌ وسندٌ ومُعينٌ للمهديّ

من فقه المحقق الصرخي، حكم وضع مادة جل شعر الرأس

لولا السنتان لهلك النعمان و تحقيق الأستاذ الصرخي.

( جعفر الصادق الإمام الأكمل ..أنصار المحقق الصرخي مهنئين )

وقفات فقهيّة مع المحقق الصرخي : حكم مراجعة المرأة للطبيب الرجل .

المحقق الصرخي يزداد شموخا بولادة النبي التي إستوقفت العالمين بمختلف أديـــانهم واعتقـــاداتهم .

الاستاذ المحقق الصرخي متفاخراً: نغيظ الأعداء بالالتزام بنهج النبي.

وقفات فقهيّه مع المحقق الصرخي :حكم التسليم قبل أنتهاء الصلاة .

الإمام الرضـــا والمحقق الصرخي دفعا ثمنًا نفيسًا بوقوفهما عائقًا بوجه استعمار الفكر الداعشي المارق !!

الالباني يروي والمحقق الصرخي يؤكد ( المهدي من رسول الله يا خوارج) !!

وقفات فقهيّة مع المحقق الصرخي.. حكم من يتلفظ كلمة الكفر بلسانه.

الاستاذ المحقق الصرخي: لنعمل على تحرير العقل بغض النظر عن المذهبية والطائفية.

المحقق الصرخي يُحيي ذكرى وفاة أعظم موحّد في التأريخ

المحقق الصرخي يحث على نصرة الصادق الأمين

بعد أن أوغل المارقة في التعدي على شخص الرسول،المحقق الصرخي مدافعًا !!

حقائق يكشفها المحقق الصرخي، طمطمها الخوارج لصالح الحاكم الأموي!!

حقائق يكشفها المحقق الصرخي، طمطمها الخوارج لصالح الحاكم الأموي!!

المحقق الصرخي يضع النقاط على الحروف (الناس عبيد المال والدين لعق على ألسنتهم ).

وقفات فقهيّة مع المحقق الصرخي، حكم أجور (الحجامة)



خريطة الموقع


2019 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu