اخر الاخبار

الخميس , 20 سبتمبر , 2018


المرجع الصرخي : أيها الدواعش التكفيريون عن أية خلافة تتحدثون ؟
منذ أن جاءت داعش، و تحت مسمى دولة الخلافة، و أنها تحمل الطابع الديني أكثر من أي عنوان آخر، و أنهم جاءوا كمحررين للبلدان، و الشعوب الإسلامية، ظناً منهم أن لهم الفضل، و السبق في إخراجهم من ظلمات العبودية المهلكة إلى طريق إسلامهم الذي يدَّعونه، و لا نعلم ما هي حجتهم في ذلك؟ فهل دينهم يختلف جذرياً عن الإسلام الذي تؤمن به الشعوب الإسلامية حتى جاءوا كمحررين لها ؟ وهل قرآنهم ليس بقرآننا الذي نتعبد به، و نسير وفق منهجه، و تعاليمه المستقيمة ؟ و هل شريعتهم تختلف كلياً عن الشريعة الإسلامية المحمدية الأصيلة ؟ ما لهم كيف يحكمون هؤلاء دُعاة الحرية المزيفة، و المنهاج الضال، و الطريق المنحرف عن كل ما جاء بالإسلام المحمدي الشريف ؟ ففي أبسط دراسة لواقع تلك الخلافة المزعومة نجد أنها تنتهك كل الأعراف الإسلامية، و تتعدى حدود كل ما جاء به القرآن المجيد، و لنا في بيعهم النساء بأسواق الرق، و العبيد التي أحيوا فيها العادات الجاهلية حينما كانت النساء تباع، و تشترى، فأين الخلافة المزعومة من هذه التعاليم السماوية ؟ ثم لو ألقينا نظرة دقيقة على خُلُق النبي ( صلى الله عليه و آله و سلم ) و كذلك خلفائه الراشدين، و صحبه الكرام ( رضي الله عنهم أجمعين ) ماذا نجد ؟ يقيناً سوف نجد مدرسة مثالية في هذا المجال، و أنها لها الأجدر بالأخلاق الفاضلة، فنال نبينا الكريم مدح السماء له فقالت فيه ( و إنك لعلى خُلُق عظيم ) بالإضافة إلى ما حازه خلفائه الراشدين، و صحبه الأجلاء من إعجاب السماء، و احترام المسلمين لهم لكن أين قادة دولة الخلافة الداعشية من هذه الجواهر الكريمة في خُلُقها ؟ فهذا التاريخ يقول، و لسنا مَنْ نقول، فعلى سبيل المثال الخليفة الاموي يزيد بن معاوية، فالدواعش التكفيريون يجعلون منه أنموذجاً مثالياً للأئمة و القادة رغم ما فيه من تركة ثقيلة على الإسلام، و المسلمين حملت مواقفه السلبية التي أدخلت الإسلام، و المسلمين في دهاليز البطش، و الإرهاب ؛ بسبب سياسته القائمة على الحكم بالسيف، و القوة، ولنا فيما نقله شيخ الإسلام ابن تيمية في مجموع الفتاوى ج3 عن حسنات يزيد قائلاً : ( فإن أهل المدينة نقضوا بيعته، و أخرجوا نوابه، و أهله، فبعث إليهم جيشاً و أمره إذا لم يطيعوه بعد ثلاث أن يدخلها بالسيف، فيبيحها ثلاثاً، فصار عسكره في المدينة ثلاثاً يقتلون، و ينهبون، و يفتضون الفروج المحرمة ) وقد علق المرجع الصرخي الحسني على هذا الدليل الواضح في المحاضرة (3) ضمن بحثه الموسوم الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول ( صلى الله عليه و آله و سلم ) في 21/10/2016 فقال الأستاذ المحقق : } مَنْ الذي أمر ؟ يزيد الذي أمر، من الذي يقول؟ ابن تيمية يقول، ينقل عن خليفته عن إمامه، عن ولي أمره، عن الخليفة السادس الراشد يزيد بن معاوية، يقتلون وينهبون ويفتضّون الفروج المحرمة في أهل المدينة، يفتكون بالصحابة والمهاجرين والأنصار، بحريمهم بأعراضهم، إذًا هذا الخليفة ماذا فعل؟ماذا أمر؟ أمر بانتهاك حرمة المدينة، أمر بانتهاك الأعراض، نساء المهاجرين والأنصار، قتل الصحابة؛ صحابة رسول الله من المهاجرين والأنصار{ انتهى .

بقلم // الكاتب احمد الخالدي


القراء 66

التعليقات

احمد_

#الحسينُ_ثورةُ_أخلاقٍ_واعتدالٍ حصانة دولة التيمية التكفيريين منتهكة مِن قبل المحتلِّين!!! https://www.youtube.com/watch?v=68zKdLI4O94 ــــــــــــ

مقالات ذات صلة

حداد المرأة على زوجها في فقه المحقق الصرخي

حداد المرأة على زوجها في فقه المحقق الصرخي

نبينا يوحدنا و الطائفية تقتلنا المحقق الصرخي عاملاً .

مشروع الشباب المسلم الواعد مشروع إنساني إصلاحي بحث

المحقق الأستاذ و الانتصار الحقيقي للصادق الأمين

المحقق الصرخي ... لنتوحد بالتحلي بالأخلاق الفاضلة النبوية الرسالية

شعراء الشور معين التقوى و الأخلاق و الوسطية الذي لا ينضب

المهندس الصرخي : لنعمل على تحرير العقل و الفكر بغض النظر عن المذهبية و الطائفية

بفكر الأستاذ المعلم مواكب الشور منبر الحق و صوته الإصلاحي

قالها المحقق الصرخي ومنذ سنوات لابد من مواجهة الفكر بالفكر

عن معاناة النازحين المعلم الصرخي يقول : لا يوجد مَنْ يهتم لهؤلاء المساكين لهؤلاء الأبرياء

المحقق الصرخي و رأيه بلعبة الكلاش .

المحقق الصرخي و رأيه بلعبة الكلاش .

المحقق الصرخي : أقبح صراع على السلطة و الملك بين الآباء و الأبناء

الشباب المسلم الواعد بعقولهم نرتقي و بفكرهم ننشر الوسطية و الاعتدال

الأستاذ المحقق : إمامة التيمية مجعولة من قبل القائد الوثني المُشرك

الدقة و الموضوعية أهم خصائص بحث الدولة المارقة للمحقق الصرخي

المحقق الصرخي : ملايين الناس في الصحاري ولا يوجد مَنْ يهتم لهؤلاء المساكين .

المحقق الصرخي و إحياء الفكر الحسيني بالحزن و البكاء

أشبال و شباب الشور و فهم تمامية رسالة الإسلام الشريفة .

الأستاذ المحقق : الأهداف الإلهية جعلها الله تعالى مرتبطة مع ثورة الحسين .

المعلم الصرخي : على ماذا يدل بكاء علي ابن أبي طالب في أرض كربلاء ؟

المحقق الصرخي : من الخطأ الجسيم أن نخلط بين السلطة و الإمامة المجعولة من الله تعالى

الشور شُعلة الإسلام الوهاجة بالوسطية و الاعتدال

المحقق الصرخي الأعلم الحي بالأثر و البرهان

الشور رسالة الوسطية الناجحة و الإصلاح الحقيقي

الشور رسالة الوسطية الناجحة و الإصلاح الحقيقي

المعلم الصرخي : الله الله في الأيتام ... الله الله في الأيتام

المرجع الصرخي : أيها الدواعش التكفيريون عن أية خلافة تتحدثون ؟

المرجع الصرخي : أيها الدواعش التكفيريون عن أية خلافة تتحدثون ؟

الأستاذ المحقق : سلاطين الدواعش تودع الدنيا بالخمور و اللهو و الشراب و الطرب

المعلم الحسني : أم المؤمنين تروي زيارة الرسول للقبور فلماذا التكفير يا مارقة

المحقق الأستاذ : قادة الدواعش أضاحيهم العزل و الأبرياء !

المحقق الصرخي ... نحن لا ندعو إلى الطائفية و الحرب و الإرهاب .

المرجع الحسني : النازحين لا يوجد مَنْ يهتم لأمرهم !

يوم المباهلة آية من آيات السماء

مدرسة الشور مدرسة الخير و الصلاح و الإصلاح

المعلم الصرخي يضع أسس تهذيب النفس و الارتقاء بالفكر الإنساني

المحقق الحسني : الجاهل يجني على نفسه بجنايته على الصلاة بتركها

المفكر الأستاذ الصرخي : ملايين النازحين في الصحاري و البراري ولا يوجد مَنْ يهتم لهؤلاء المساكين و الأبرياء !



خريطة الموقع


2018 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu