اخر الاخبار

السبت , 15 سبتمبر , 2018


بقلم :قيس المعاضيدي
بما أن الثورة الحسينية ثورة من السماء ويعلم بها الانبياء والرسل حسب ما ذكرت الروايات ،والتي ذهبت الى أكثر من ذلك عندما ذكرت أن الانبياء تمنوا الرجعة مع الأمام صاحب العصر والزمان –علية السلام – للأخذ بثأر الأمام الحسين -علية السلام – عندما تنشأ دولة العدل الألهي في آخر الزمان ليملأ الارض قسطا وعدلا .والكل يعلم وحسب زمان كل القوم والنبي المرسل لهم وعندها أخذ المشككين بها ببث سمومهم للنيل من ذلك الفيض الالهي .ودفعوا بكل ثقلهم ضد الثورة الحسينية لتعطيل الوعي بأحقية ثورة الامام الحسين .فلم يأتي عصر الا وتشتعل الفتن والتأويلات، وقيل وقال ،وكل الائمه المعصومين كم واجة من الشبهات والبدع ناهيك عما يدير دفة الحكم آنذاك فهو الراعي لتلك الشبهات وعندما تخرج فتنة فأبحث عن صاحبها تجده منه تخرج والية تعود وهو أشد منافق تحت ظل السماء !!!! وعندما تذكر واقعة الطف يبدأ الحديث حول الشعائر الحسينية والزنجبيل كذا والشعيرة الفلانية كذا بالإضافة لنزول فتاوى تحمي شيء بدون دليل وتحارب شعيرة بدون دليل .وما الجدال الذي أخذ اكثر من حجمة الا لمحاربة من يقوم بها وبأسباب طائفية ومن تلك الشعائر هو التطبير ،الذي لم تنتهي النقاشات حولة . ولكن في تلك النقاشات لم نجد من يسعفنا بكلام واقعي ومقبول .الا المحقق الصرخي الذي جاء بطروحاته هادفة لإيضاح ما ابهم في هذا الموضوع وقد رفع الشبهة حول التطبير وبتعبير واضح ونافع لمن أراد الحقيقة وهو يخاطب اصحاب العقول: حيث قال في:] التطبير بين المشروعية والتبرع بالدم[ قائلا :
] لقد ذكرْنا في أكثرِ من مقامٍ مواردَ مشروعيةِ التطبيرِ، وفي هذا المقامِ نُلزم أعزاءَنا بعدمِ التطبيرِ، ومَن كان في نيّتِه التطبيرُ وكانَ عاقدَ العزمِ عليه فليتوجّهْ إلى أيِّ مشفىً أو مركزٍ صحيٍّ للتبرعِ بالدمِ لمن يحتاجُه منَ المرضى الراقدينَ ومن جرحى التفجيراتِ الإرهابيةِ ومصابي قواتِنا المسلحةِ التي تقاتلُ #الإرهابَ، وأمّا مَن صارَ التطبيرُ واجبًا عليه بعنوانٍ ثانويٍّ وكانت نيتُه خالصةً للهِ تعالى وخاليةً من الرياءِ فليقمْ بذلكَ في بيتهِ أو أيِّ مكانٍ بعيدًا عن مرأى الناسِ ، وستكونُ هذه فرصةً مناسبةً لمعرفةِ أنّ ممارستَه للتطبيرِ هل للعادةِ والواجهةِ والرياءِ أو أنّها خالصةٌ للهِ؟! ونسألُ اللهَ التوفيقَ للجميعِ وقبولَ الصلاةِ والزيارةِ وصالحِ الأعمالِ.[ انتهى كلام المحقق الصرخي.
وما شبهات الامس واليوم حول الشعائر الا متاهات وضياع الوقت وصرف النظر عن الثورة الحسينية. لابأس بدفع الشبهات لرفع بدع والتحريف .. ولكن غيرها ما هي الاعثرات في طريق تأسيس دولة العدل الألهي .ويساندهم في ذلك مفخخات المارقة التميمية وأذنابهم الفاسدين ضد الحق .ولكن مهما فعلوا ويمكروا فان الله خير الماكرين فان الله -جل وعلا -متم نورة ولو كرة المشركون .وأن الدولة الإلهية من المحتوم والامام يظهر ولو بقية ساعة من الدنيا كما قال الامام الصادق –علية السلام _.
https://www.al-hasany.net/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B7%D8%A8%D…أ




بقلم: #me.h83@yahoo.com

القراء 115

التعليقات

قاسم

الحسن السبط الشهيد الحسن السبط الشهيد، حفيد الرسول ابن المرتضى، وقرّة عين الزهراء، وأخ المذبوح بكربلاء، ابن بيت الأنبياء، قد تربى في حجر خير البشر، وشمَّ عبق الرسالة السمحاء، حفّت به ملائكة الأرض والسماء، إنه سيد شباب أهل الجنة وشباب التقوى والوسطية والأخلاق، قاصم الفتنة حين وضع لها الحلول بإباء، فلنواسي جدّه وأهل بيته وصحبه ونعزّي أمة الإسلام جميعها بشهادته لاسيَّما علماءها الأعلام يتقدمهم السيد الأستاذ الصرخي حفيده ووارثه بالعلم والأخلاق والكرم والسخاء. 7 صفر ذكرى استشهاد الإمام الحسن المجتبى -عليه السلام - https://f.top4top.net/p_1019xatiq2.png

مقالات ذات صلة

الإمام الرضـــا والمحقق الصرخي دفعا ثمنًا نفيسًا بوقوفهما عائقًا بوجه استعمار الفكر الداعشي المارق !!

الالباني يروي والمحقق الصرخي يؤكد ( المهدي من رسول الله يا خوارج) !!

وقفات فقهيّة مع المحقق الصرخي.. حكم من يتلفظ كلمة الكفر بلسانه.

الاستاذ المحقق الصرخي: لنعمل على تحرير العقل بغض النظر عن المذهبية والطائفية.

المحقق الصرخي يُحيي ذكرى وفاة أعظم موحّد في التأريخ

المحقق الصرخي يحث على نصرة الصادق الأمين

بعد أن أوغل المارقة في التعدي على شخص الرسول،المحقق الصرخي مدافعًا !!

حقائق يكشفها المحقق الصرخي، طمطمها الخوارج لصالح الحاكم الأموي!!

حقائق يكشفها المحقق الصرخي، طمطمها الخوارج لصالح الحاكم الأموي!!

المحقق الصرخي يضع النقاط على الحروف (الناس عبيد المال والدين لعق على ألسنتهم ).

وقفات فقهيّة مع المحقق الصرخي، حكم أجور (الحجامة)

المحقق الصرخي محذرا : أيها الدواعش التكفيريون المارقة!!! هل تخدعون أنفسكم والآخرين؟!!

الأُستاذ المحقق الصرخي: ساعدكم الله يا أهل بيت النبوّة

المحقق الصرخي : يا دولة الدواعش الخارجة، ما ذنب شيعة أهل بيت النبي؟!!

الاستاذ المحقق الصرخي موضحا للعالم: ازدواجية المارقة الدواعش بين مجزرة كربلاء وغزو القسطنطينية!!

( مشروع الشباب المسلم الواعد وأشباله نجوم ساطعة في سماء الإعتدال والوسطية).

المحقق الاستاذ الصرخي كاشفا زيف الخوارج : أين قصاص يزيد على ابن زياد، يا خوارج آخر الزمان؟!!

بعد موت ضمير المارقة !! (المحقق الأستاذ الصرخي: ابن حجر الهيثمي يذكر فضل‎ ‎التقرب بالزيارة ونيل الشفاعة، يا مارقة!!!‏)

شاهد من هذا الزمان : ( مشروع شباب المسلم الواعد وهيأت شور منهج آل الرسول يقيمان مجالس الشور المعتدل !!)

( رقية شهيدة الطف في ضمير المحقق الصرخي )

الإقتداء برسالة كربلاء الخالدة .. الصرخي عاملاً

من شهداء واقعة الطف، رُقيّة بنت الحسين

قراءة تأمليّة لمجالس :"شور منهج آل الرسول ..تقوى_وسطية_أخلاق"!

وقفات فقهيّة مع المحقق الصرخي: (حكم بيع الأوراق النقدية.)

الأُستاذ المعلم الصرخي: علينا أنْ نذكر ما يلزم أنْ يكون حاضرًا في أيام عاشوراء

المحقق الصرخي متسائلا: أين مسلم والبخاري من الإمام السجاد؟؟

المحقق الصرخي: (لنطلع ونفهم الموقف الشرعي الأخلاقي للإمام علي بن الحسين ).

وقفات فقهيّة مع المحقق الصرخي:حكم الصور الموضوعة في أجهزة الموبايل.

سعيًا لاستخراج كنوز العلم المحقق الصرخي يؤكد :"إن الإمام السجاد أوضّح للزهري بأنَّ الصوم على أربعين وجهًا".!!

المرجع المعلم الصرخي يسأل: أيّ رجلٍ تكون غدًا إذا وقفت بين يدي اللّه؟؟.

نبقى نذكر ونقول : المحقق الصرخي يبطل حرمة زيارة القبور ذريعة الخوارج المُنْحَطّة!!

السيد الأستاذ الصرخي لنسأل أنفسنا: هل نحن حسينيون؟

اللون الأحمر، إستدلالًا لطلب الثأر.. مجالس الشور مثالًا

المحقق الصرخي : هل يستدلّ ويثبت من الروايات فعلًا عدم جواز شدّ الرحال لغير هذه المساجد الثلاثة:‎ ‎المسجد الحرام ‎والمسجد النبوي والمسجد الأقصى؟

الأُستاذ المعلم الصرخي: ولاية أهل البيت هي توفيق من الله

المحقق الصرخي: يقدم العزاء للرسول وآله وصحبه

المحقق الصرخي: (النبي يرى بني أمية ينزون على منبره نزو القردة!!)

محذّرًا: يا دواعش، إنّ النبي أوصى بأهل البيت وباتّباعهم !!

المحقق الصرخي: ثورة الحسين محور الإستمرارية والتجديد للرسالة المحمدية ‎‏

المحقق الصرخي يوضّح (الفرق بين السلطة والحكم والإمامة الحقيقية الإلهية )



خريطة الموقع


2018 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu