اخر الاخبار

الجمعة , 14 سبتمبر , 2018


بقلم : احمد الملا
عند مراجعة أحداث الثورة الحسينية نجد إن الإمام الحسين " عليه السلام " لم يخرج ثائراً ضد يزيد بن معاوية لأنه ممثلاً للحكم الأموي أي كونه ينتسب لآل أمية بل لكون هذا الشخص كان ممثلاً لحكم ظالم جوع الشعب المسلم، وصرف أموال هذا الشعب في اللذات، والرشا وشراء الضمائر، وقمع الحركات التحررية، هذا الحكم الذي اضطهد المسلمين غير العرب وهددهم بالإفناء، ومزق وحدة المسلمين العرب وبعث بينهم العداوة والبغضاء هذا الحكم الذي شرد ذوي العقيدة السياسية التي لا تنسجم مع سياسته – سياسة يزيد - وقتلهم تحت كل حجر ومدر، وقطع عنهم الأرزاق وصادر أموالهم هذا الحكم الذي شجع القبلية على حساب الكيان الاجتماعي للأمة المسلمة هذا الحكم الذي عمل عن طريق مباشر تارة وعن طريق غير مباشر تارة أخرى على تفويض الحس الإنساني في الشعب، وقتل كل نزعة إلى التحرر بواسطة التخدير الديني الكاذب كل هذا الانحطاط ثار عليه الحسين " عليه السلام "، وها هو يقول لأخيه محمد بن الحنفية في وصية له ( إني لم أخرج أشراً، ولا بطراً ولا مفسداً، ولا ظالماً، وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي، أريد أن آمر بالمعروف وأنهي عن المنكر...)...
إذن ثورة الحسين "عليه السلام" كانت من أجل الإصلاح والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ومحاربة الظلم مهما كان عنوان هذا الحكام الظالم حتى لو كان من ذوي القربى للإمام الحسين "عليه السلام" فلا يمكن للحياة أن تستمر مع وجود حاكم ظالم جائر مهما تمتع بغطاء ديني أو شرعية دينية وإن السكوت عليه سيكون سبباً في الهلاك والدمار، وها نحن كعراقيين نعيش تلك المحنة منذ سنوات طوال سكتنا عن الحاكم الظالم ورضينا بجرائمه وظلمه وقبلنا بما عنده من غطاء ديني كاذب مخادع وهذا لأننا ابتعدنا كل البعد عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ولم نقبل بالنصيحة ولم نستمع للناصحين بل الأدهى من ذلك فعلنا كما فعل سكان الكوفة في ذلك الزمن رفضوا الحسين "عليه السلام" ولم يستمعوا لنصحه ولأمره ونهيه حتى حزوا نحره الشريف، ونحن كررنا هذا الفعل بمحاربة وقتل كل من قدم النصح لنا وأمر بالمعروف ونهى عن المنكر ووصمنها بالدعشنة والإرهاب كما قالوا عن الإمام الحسين "عليه السلام" بالخارجي !!!...
كل ذلك سبب لنا الهلاك والدمار والجوع والفقر والفاقة لذلك ولأجل الخروج من هذا الواقع المزري لابد أن نكون آمرين بالمعروف ناهين عن المنكر ناصحين ونسمع النصح كما يقول المرجع المحقق الصرخي الحسني في بيانه " محطات في المسير إلى كربلاء " ...
{{... أيها الأعزاء الأحباب، لنسأل أنفسنا: هل سِرنا ونسير ونبقى نسير ونثبت ونثبت ونثبت على السير ونختم ‏العمر بهذا السير المبارك المقدّس، السير الكربلائي الحسيني الإلهي القدسي في النصح والأمر والإصلاح ‏والنهي عن المنكر وإلزام الحجّة التامة الدامغة للجميع وعلى كلّ المستويات فنؤسس القانون القرآني ‏الإلهي وتطبيقه في تحقيق المعذرة إلى الله تعالى أو لعلّهم يتقون؟ حيث قال الله رب العالمين سبحانه وتعالى : { وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِّنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا ۙ اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا ۖ قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَىٰ رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ } الأعراف/164‏‎.‎ وبهذا سنكون إنْ شاء الله في ومِن الأمّة التي توعظ الآخرين وتنصح وتأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر ‏فينجيها الله تعالى من العذاب والهلاك...}}...
فإن طبقنا هذا القول على أرض الواقع وكنا رافضين للظلم آمرين بالمعروف ناهين عن المنكر فأن الله تعالى سوف يخرجنا من هذا الواقع المميت الذي نعيشه يومياً ولنكون حسينيين قولاً وفعلاً فلا فائدة تحصل من رفع الشعارات الحسينية دون تطبيقها خصوصاً في ما يتعلق بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ورفض الظلم ومن يمثله تحت أي عنوان أو مسمى.
https://a.top4top.net/p_9857kzmd1.png


القراء 102

التعليقات


مقالات ذات صلة

هرب من الفكر المتين ... فحرك الروزخون !!

المرجع الصرخي ثمرة مدرسة ابو جعفر الأصولية

المرجع الأعلم وإجازة الراب الإسلامي

وقفة بين أصل ومشروعية الأغاني الوطنية والراب الإسلامي

الراب الاسلامي يعيد ثقة الشباب بالدين بعدما أفقدها المستأكلين

المرجع الصرخي يحرج المؤسسة الدينية بالراب المهدوي

رسول الإنسانية في فكر مرجعية المحقق الصرخي الرسالية

واستغشوا ثيابهم من الراب المهدوي الإسلامي !!

الراب المهدوي .. أمر بالمعروف ونهي عن المنكر

إسألوا الروزخونية ... لماذا لم يحرموا الراب المهدوي ؟

بالأدلة .. الراب المهدوي يكشف كذب عمائم الكذب والنفاق

الى من يقول إن الراب المهدوي مؤامرة .. مرجعياتكم اساس تلك المؤامرة

الراب المهدوي ... قوة مساوية بالمقدار معاكسة بالاتجاه

عميد كلية الفقه في النجف يرد على المعترضين على الراب المهدوي

إلى المعترضين على الراب المهدوي ... بدعة عرس القاسم ماذا تسمونها ؟!

الراب المهدوي ... ضرورةٌ عصريةٌ لمواجهة الانحلالية

الراب المهدوي بين توضيح المعنى والمشروعية

الراب المهدوي ... يسقط قناع الثقافة والتمدن ويكشف الدعشنة الفكرية

الراب المهدوي ... يكشف عبقرية مرجعية الصرخي الرسالية

من فكر المحقق الصرخي .. الأنظمة المادية وترسيخ معاني العبودية وأشكالها

الفكر الإنساني بين النظرية والتطبيق ... قبسات من فكر المحقق الصرخي

من فكر المحقق الصرخي .. الديكتاتورية ركيزة أساسية في الأنظمة المادية

من فكر المحقق الصرخي ... الرأسمالية التيمية ووأد الحرية الدينية !!

مآسي البشرية والأنظمة المادية ... من فكر المحقق الصرخي

من فكر المحقق الصرخي ... المارقة بين مبايعة المهدي أو الموت بجاهلية

هتلر وحزبه .. من ثمار الإشتراكية التي أدمت العالم .. من فكر المحقق الصرخي

الكارتل إحدى إفرازات الحرية الإقتصادية الرأسمالية .. من فكر المحقق الصرخي

الاقتصاد الحر في الرأسمالية يقتل البشرية .. من فكر المحقق الصرخي

قناع الحرية للديكتاتورية الإقتصادية في النظام الرأسمالي .. من فكر المحقق الصرخي

إبتغاءً للفتنة... ابن تيمية يقدم المتشابه على المحكم ... المحقق الصرخي كاشفًا

تأسيس الرأسمالية على المادية الساذجة .. المحقق الصرخي موضحًا

ابن تيمية يرى ربه في اليقظة.. المحقق الاستاذ كاشفاً

ظاهرة إطلاق العيارات النارية والمنتخب العراقي في فقه المحقق الأستاذ

المحقق الصرخي : الحرية الاقتصادية تنتج ثراءً فاحشًا وأكثرية مسحوقة

المذهب التجريبي ومنكري العقل في قبضة المحقق الصرخي

التفسير المادي للحياة ينتج وحوشًا

اشتراكية ابن تيمية ... وتيمية الإشتراكية

المحقق الصرخي : التيمية برابرة وأصل البربرية

المحقق الصرخي : الرأسمالية تسوغ لنفسها الغزو وصب الويلات

المشاكل الاجتماعية بين واقعية الاسلام والسطحية المادية



خريطة الموقع


2019 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu