اخر الاخبار

الجمعة , 7 سبتمبر , 2018


مدرسة الشور مدرسة الخير و الصلاح و الإصلاح
باتت الإنسانية تمرُّ بأوقات عصيبة، و خلال مراحل حياتها؛ بسبب ما تجرعته من مآسي، و ويلات جمة؛ جراء ما تعرضت له من فتن اغوائية، و دخولها في دهاليز التيه، و الانحراف، ولعل الهجمة الشرسة التي قادتها قوى الضلال و التكفير في الآونة الأخيرة خير شاهد على ما نقول، فكم هي الدماء التي سالت على الأرض ظلماً، و جوراً ؟ وكم هي الأعراض الآمنة التي انتهكت على يد مرتزقة الإرهاب البشري، و عبيد الشيطان، و الدولار ؟ وكم هي الكرامات التي سُحقت من دون أن ترتكب ذنباً، أو جريرة ؟ سنوات أقل ما نصفها بالعجاف مرت بها الأمة الإسلامية من الخليج حتى المحيط، ولا زالت آثارها شاخصة للعيان، و اليوم نعيش بصيص أمل أشرقت شمسه، و شع نوره في سماء الإنسانية، وهو يحمل معه بارقة خير؛ ليُطلق رصاصة الرحمة من جديد بنشر رسالته الإصلاحية؛ سعياً منه لإعادة لإنقاذ، و تحصين الفرد خاصة، و المجتمع عامة من خلال القيم المجتمعية الصالحة التي يسعى لإرساء أسسها، و مبادئه الناضجة، وفي شتى مجالات الحياة؛ وصولاً إلى نشر رسالة السماء، وما تتضمنه من تعاليم، و إرشادات مستقيمة كانت، و لا تزال بمثابة الركائز الصحيحة لبناء دولة العدل، و الإنصاف، و لعلنا نجد تلك الصفحات المشرقة بالأمل السعيد، و الغد المشرق، فيما أطلقته مدرسة الشور من حقائق قيمة تدعو إلى السير قُدماً في طريق الخير، و الصلاح، و الإصلاح، وما مهرجانات الأفراح و الأتراح، و مجالس العزاء كانت بحق مدرسة إحياء، و تعظيم شعائر الله تعالى، وهي خير جليس في هذه الزمان، فقد أعطت المقدمات الصالحة، و قد ضربت أروع صور الإبداع الفكري، و الرقي العلمي، وفوق كل هذا و ذاك نرى تجليات الوسطية و سبل الاعتدال واضحة المعالم ولها الحيز الكبير في أروقة مدرسة الشور، فضلاً عن ذلك فنرى لها قدم السبق في كشف زيف الأقاويل و الافتراءات و البدع و رد كيل التهم الفاسدة التي طالت الدين الإسلامي، وفي أكثر من جهة بسبب الأفكار المنحرفة، و العقائد الفاسدة التي نخرت في الجسد ديننا الحنيف فبدأت تبث سمومها في كل لحظة تمر على البشرية جمعاء، لكنها و لله الحمد لم تستطع الصمود أمام مدرسة الشور، وما قدمته من مناهج إصلاحية، و سُبل الوسطية، و الاعتدال فاستطاعت قصم ظهر الإرهاب، و كشف خوائه العلمي لمروجي الأفكار الضالة، و البعيدة كل البعد عن روح الإسلامي المحمدي الأصيل، وهذه المدرسة قد جسدتها قولاً و فعلاً مكاتب المحقق الصرخي الحسني بمختلف مدن و قرى العراق، ففيها آيات القران الكريم تُتلى، و أبداع التنظيم و الأداء، وأما الوسطية و الاعتدال فحدث بلا حرج فقد شعت أنوارها في سماء الشور الإصلاحي الفريد من نوعه في زمنٍ كُثرت فيه الفتن، و الانحرافات العقائدية، فحريً بنا أن نكون خير سندٍ لها، ومن المتسابقين للاستزادة من معينها الذي لا ينضب .

بقلم الكاتب احمد الخالدي


القراء 104

التعليقات


مقالات ذات صلة

المعلم الأستاذ : كل السبل تؤدي إلى الله تعالى

بمَنْ نقتدي بالعالم المتمكن أم بالجاهل الفارغ ؟

الراب الإسلامي وسيلة اجتماعية لغاية إصلاحية

محمد الجواد شمس لم تغب فأشرق نورها في عالم النفوس

المسلم مَنْ سلم الناس من لسانه يا سعد المدرس

المحقق الأستاذ الحسني : الأساليب البهيمية سلاح العاجز عن المواجهة العلمية

العلم و الأثر بضاعة شباب الراب الإسلامي

تزييف الحقائق و التلاعب بها آخر ما في جعبة المفلسين

الراب الإسلامي ليس للرقص والغناء هو مشروع تقوى و فكر و أخلاق

عندما يفقد الإعلام الأخلاق ... عدنان الطائي أنموذجا

المعلم الأستاذ : رضا الله منعشٌ لآمال الإنسان المسلم .

إن ما وصل إليه شبابنا البصري اليوم ليس نهاية المطاف ... الراب الإسلامي منقذا

المحقق الصرخي : فئة الكبراء الأثرياء الرأسمال هي المسيطرة على الموقف

المحقق الأستاذ : لماذا أبتعد المسلمون عن حقيقة الإسلام و مكارم الأخلاق ؟

الراب الاسلامي سفينة النجاة من عالم الأنحراف و الممنوعات

المحقق الصرخي : نحاول أن نعطي منظومة فكرية

مادة الرأسمالية تقود الحروب و تستعمر الشعوب و تستعبدها

لماذا كل هذا اللغط و الاعتراض على الراب الاسلامي ؟

لماذا الراب المهدوي الإسلامي فيه نظر ؟

الراب الإسلامي رسالة الإصلاح الحقيقي

من مآسي النظام الرأسمالي الاستهتار بالكرامة الانسانية

من مآسي النظام الرأسمالي الاستهتار بالكرامة الانسانية

و للشباب دور كبير في إصلاح المجتمع ... مشروع الشباب المسلم الواعد انموذجا

الأستاذ المعلم : على الإنسان التأمل و التدقيق بما صدر عنه

المحقق الصرخي : أين عمل الدواعش من عمل الخواجة نصير الدين الطوسي ؟

المحقق الصرخي : أين عمل الدواعش من عمل الخواجة نصير الدين الطوسي ؟

ماذا يحتاج الإنسان لتربية النفس ؟ المعلم الأستاذ الحسني مُجيبا

الأستاذ المعلم : الأدب و الأخلاق زينة العلم

الأستاذ المعلم : الأدب و الأخلاق زينة العلم

المحقق الصرخي : قادة الدواعش يُكاتبون الغزاة و يدعوهم لإحتلال البلاد الإسلامية

فاطمة مدرسة الإباء و الاعتدال الفكري أنصار المحقق الصرخي طلابها

فاطمة مدرسة الإباء و الاعتدال الفكري أنصار المحقق الصرخي طلابها

فاطمة مدرسة الإباء و الاعتدال الفكري أنصار المحقق الصرخي طلابها

فاطمة مدرسة الإباء و الاعتدال الفكري أنصار المحقق الصرخي طلابها

الطلاق وراء انهيار المجتمع في مفهوم أنصار المحقق الأستاذ الحسني

المهندس الأستاذ يضع حجر الأساس لنيل سعادة الدارين

المحقق الأستاذ : أئمة الدواعش يبيحون دماء المسلمين

المرأة مدرسة التضحية و نبراس الشرف و الإباء ... الحوراء زينب أنموذجا

فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة .

فلسفتنا بأسلوب و بيان واضح : الرأسمالية تفتقر للفهم الفلسفي للحياة .



خريطة الموقع


2019 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu