اخر الاخبار

الجمعة , 10 أغسطس , 2018



من روائع اطوار الشور والبندرية
سليم العكيلي
لم تقتصر المجالس الحسينية وروادها من ارباب المقاتل والشعراء والرواديد على زمن من الازمنة او جيل من الاجيال ، فهي لكل الازمنة وكل الاجيال ، حيث ان لكل زمان نغمته الخاصة وطورة لمقبول والمحبب ، كما وان لكل جيل من الاجيال رغبته الخاصة وطوره المميز الذي يميل اليه ويتناغم مع احاسيه ومشاعره ، ولكون ان المجالس الحسينية هي مدرسة واسعة تستطيع ان تظم بداخلها مختلف الشرائح الاجتماعية لما تحمله من فكر سليم وثقافة مميزة وواسعة ، وبما ان المجتمع يتطور ويتجدد من حين الى اخر ، اذا فهي ثقافة تتطورة وتتجدد مع تطورات المجتمع وتوسعاته وتتماشا مع افكاره ورغباته مع الاحتفاض بالضوابط الشرعية والاخلاقية لتلك الشعائر المباركة , لذلك نجد ان هناك اذواق ورغبات تختلف من جيل الى اخر ، فلكل جيل ميول معين نحو طور من الاطوار يتناغم مع مشاعره ويندمج مع طريقة اللطم او العزاء فيه ، فتلاحظ ان اذواق جيل الراود حمزة الصغير او الرادود حسين الرميثي ( رحمهم الله تعالى ) يختلف عن اذواق جيلنا الجديد ، حيث ان تلك الاطوار القديمة تمتاز بثقل القصيدة وثقل اللطم ، اما اليوم وعند جيلنا الجديد تجد ان الرغبة لديهم في الخفة والسرعة في اللطم ( كما في طور الشور ) ، ولكل له اجره وثوابه مادام انه يعمل في دائرة العزاء الحسيني ، لذلك فلا ينبغي الخوف على من يدخل تلك الدائرة الحسينية ، فهي حصن وامان لم يدخلها ، وما كان خوف بعض رجال الدين او اتباعهم واعتراضهم على من يقومون بلطم وعزاء الشور والبندرية ماهو الا امر خاطىء وغير مقبول بل وصل الامر الى الضرب والتهيد بالحبس او التهديد بقطع الارزاق كمار نقلوه بعض الشباب في احدى الاستفتاءات حول جواز لطم الشور والبندرية ، بل يجب العمل على العكس من ذلك ، فلابد من الاهتمام بتلك الشعائر واحتضان الشباب من موجة الكفر والالحاد والحفظ عليهم من الافكار المنحرفة والممارسات الغير اخلاقية ، لذا يجب دعم تلك الاطوار من حيث اقامة الدورات التثقيفية للشعراء والرواديد والمنشدين والارتقاء بهم الى افضل المستويات وافضل القصائد ، وهذه القصيدة الرائعة وهذا الحضورالمميز هو احدى ثمرات تلك المجالس المباركة للشور والبندرية وهي تحتضن الشباب والاشبال وتحافظ عليهم، وهذه هي اهم غاية وهذا هو الهدف .



القراء 87

التعليقات


مقالات ذات صلة

الأستاذ المحقق .. الاحتجاج بتنوّع البراهين والمؤيِّدات لتأسيس الحجة الدامغة على التيمية المارقة!!!

المحقق الصرخي ونداؤه إلى أبناء العراق من الجيش والشرطة

الأستاذ المحقق ...الابتلاء والاختبار هو المحك في معرفة الإيمان

الدواعش حلقة من سلسلة أصلها ابن تيمية ....في فكر الأستاذ المحقق

المحقق الصرخي..المارقة ينكرون وجود المهدي !!

مجالس الشور، مجالس حسينية.. تربوية.. أخلاقية

المحقق الصرخي ..يبرء ساحة الشيخ الطوسي من احداث سقوط بغداد

القدوة الحسنة ..بين شعار يرفع ومعول يهدم في فكر المحقق الصرخي

المحقق الصرخي ..:لينتهج السني منهج التشيع ويكون شيعيًا وينتهج الشيعي منهج التسنن ويكون سنيًا، ماذا يضرّك وماذا يضرّني؟

تحرير العقل أمر ضروري للتخلص من رواسب الجهل والجاهلية

العلاقة الغيبية بين الحسين وقلوب المؤمنين

المحقق الصرخي ..وتوجهه الفكري النافع لهذه الأمة

المحقق الصرخي ...بأدلة قاطعة يبطل ويفند من خلالها المنهج التكفيري الداعشي في تحريم زيارة القبور وتكفير من يزورها

اثر التربية الروحية في بناء الانسان المسلم

أطوار الشور والبندرية ..بين حفظ الشباب ..ولسان الاحمق

المحقق الصرخي :والموقف الأخلاقي من الشعائر الحسينية

المحقق الصرخي ..والعمل على تصفية النفس من رواسب الذنوب

من روائع اطوار الشور والبندرية

المحقق الصرخي .. أئمّة التيمية التكفيريون هيئوا الأجواء لقيادة الإجرام باسم المسلمين !!!

المحقق المعاصر...سلاطين الدولة القدسية التيمية يستخفون بالجوامع والمحرمات !!!

المحقق الصرخي: تحصين الفكر يقلل من الالتحاق بالفكر الظلامي التكفيري

المحقق الصرخي ....يا خوارج الأخلاق، أئمة المذاهب تتلمذوا على يد الإمام الصادق عليه السلام !!!

المُحَقِّقُ الصَرْخِيُّ، نَهَجَ مَنْهَجَ الحُسينِ لإنقاذ الناسِ مِنْ دُخُولِ النارِ

المحقق الأستاذ الصرخي: الدواعش حاربوا عنوان المهدي!!!

لماذا علي ( عليه السلام ) ؟!!!

المحقق الصرخي ...اعور دجال من لايرى ولايتك يا علي

التمكين للمستضعفين وإمامهم في فكر المحقق الصرخي الحسني

لنكن صادقين في حب الحسين وجده الامين

المحقق الصرخي والتفكير الموضوعي

الحروف المقطعة ...لغة لاتحتاج الى تكفير (الشور والبندرية ) أنموذجا

العبث في إطلاق العيارات النارية ... في فكر المحقق الصرخي

الشور والبندرية ..اطوار تحفظ الشباب وتهدم المخططات

أمن وسلامة الأوطان بمقدار ثقافة الإنسان

الدواعش الخارجة يكفرون العلماء في عصر العلم والتكنلوجيا

الإمام الهادي (عليه السلام ) نور لم يطفئه الطغاة

الحذف والأحرف المقطعة من إبداعات اللغة العربية



خريطة الموقع


2019 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu