اخر الاخبار

الإثنين , 11 يونيو , 2018



المحقق الأستاذ الصرخي: الدواعش حاربوا عنوان المهدي!!!
سليم العكيلي

يعتبر أمر وقضية الإمام المهدي-عليه السلام- من القضايا الثابتة نصاً وعقلاً وروايةً ومن المستحيل إنْكارها أو الاعتراض عليها؛ كونْ أنّ الإمام المهدي-عليه السلام- ودولته العادلة هو وعد من الله تعالى والله لايخلف الميعاد , وقضية الإمام ودولته العادلة لاتختص فقط في عقائد المسلمين فحسب كي يمكن الاعتراض عليها أو التشكيك بها وإنْما هي قضية موجودة لدى مختلف الأديان السماوية بل وحتى غير السماوية , فالجميع ينتظر المُخَلَّصُ وإنْ اختلفت الأسماء والعناوين ولكن النتيجة واحدة وهو أنَّ هناك رجل صالح يحكم الأرض في آخر الزمان وتسعد البشرية بحكمه ووجوده , لذلك تجد أنّ الله تعالى ورسوله الكريم -صلى الله عليه وآله وسلم- قد أكدوا على أهمية تلك القضية وأعدوا لها ما يحفظها من تلاعب المكرة والمخادعين , فقد سددت بالنصوص القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة بالإضافة إلى العديد من الأدلة والشواهد التاريخية التي تثبت إمكانية طول عمر الإمام ووجود من هو أطول عمرًا منه إلى يومنا هذا , لذلك يعتبر الإمام المهدي وقضيته خطراً مستمراً يهدد عروش الظالمين في كل زمان , وإنّ نصب العداء له ولمن يؤمن به أمر طبيعي وهو يكشف حال النواصب وكفرهم وعنادهم وإلحادهم , كون أنهم أنكروا ضرورة من ضروريات الدين , ومعنى ثابت لدى المسلمين في القرآن والسنة الشريفة وهو الشرك بعينه , وما نراه اليوم من محاربة الدواعش لعنوان المهدي وتكفيرهم كل من يؤمن به وبولاية علي-عليه السلام- ماهو إلا امتداد لذلك العداء والبغضاء للنبي وأهل بيته الكرام من آل أبي سفيان وأحفاده واليهود والمنافقين ومن سار على نهجهم من ابن تيمية وأتباعه وخوارج العصر من دواعش الكفر والإلحاد , وقد أشار سماحة المحقق السيد الصرخي في محاضرته الثامنة من بحث ( الدولة.. المارقة... في عصر الظهور... منذ عهد الرسول- صلى الله عليه وآله وسلم- حيث قال( المارقة والخوارج , وكلاب وخنازير النار , وأنجاس وأرجاس الناس , يعترضون على النبي , وعلى أحاديثه , وعلى الآيات القرآنية , والمعاني الثابتة , والضرورات , كما اعترض إبليس على قضية السجود لآدم , هؤلاء يعترضون على أمر الله وأحكامه , يعترضون على قول النبي وفعله وتبليغه ورسالته- صلى الله عليه وآله وسلم- , لذلك حاربوا حتى عنوان المهدي , حتى عنوان أهل البيت- عليهم السلام- , فضلاً عن محاربة علي وفضائله ومنزلته). انتهى كلام المحقق , لذلك فإنَّ أمر التشكيك والاعتراض رغم معرفتهم بعدم صموده أمام الأدلة القاطعة لأحقية القضية المهدوية تجدهم مستمرين في تشكيكهم وتكفيرهم وعنادهم , ولاينفع معهم النصح ولا الارشاد ولا الموعظة , لأن الله طبع على قلوبهم وأسماعهم وأبصارهم بما كانوا يكسبون.








القراء 267

التعليقات

صالح_الربيعي

احسنتم استاذ

كرار_أحمد

وفقكم الله

علي_هاشم

احسنتم وفقكم الله

ابو_كامل

اللهم العن الدواعش

مقالات ذات صلة

الأستاذ المحقق .. الاحتجاج بتنوّع البراهين والمؤيِّدات لتأسيس الحجة الدامغة على التيمية المارقة!!!

المحقق الصرخي ونداؤه إلى أبناء العراق من الجيش والشرطة

الأستاذ المحقق ...الابتلاء والاختبار هو المحك في معرفة الإيمان

الدواعش حلقة من سلسلة أصلها ابن تيمية ....في فكر الأستاذ المحقق

المحقق الصرخي..المارقة ينكرون وجود المهدي !!

مجالس الشور، مجالس حسينية.. تربوية.. أخلاقية

المحقق الصرخي ..يبرء ساحة الشيخ الطوسي من احداث سقوط بغداد

القدوة الحسنة ..بين شعار يرفع ومعول يهدم في فكر المحقق الصرخي

المحقق الصرخي ..:لينتهج السني منهج التشيع ويكون شيعيًا وينتهج الشيعي منهج التسنن ويكون سنيًا، ماذا يضرّك وماذا يضرّني؟

تحرير العقل أمر ضروري للتخلص من رواسب الجهل والجاهلية

العلاقة الغيبية بين الحسين وقلوب المؤمنين

المحقق الصرخي ..وتوجهه الفكري النافع لهذه الأمة

المحقق الصرخي ...بأدلة قاطعة يبطل ويفند من خلالها المنهج التكفيري الداعشي في تحريم زيارة القبور وتكفير من يزورها

اثر التربية الروحية في بناء الانسان المسلم

أطوار الشور والبندرية ..بين حفظ الشباب ..ولسان الاحمق

المحقق الصرخي :والموقف الأخلاقي من الشعائر الحسينية

المحقق الصرخي ..والعمل على تصفية النفس من رواسب الذنوب

من روائع اطوار الشور والبندرية

المحقق الصرخي .. أئمّة التيمية التكفيريون هيئوا الأجواء لقيادة الإجرام باسم المسلمين !!!

المحقق المعاصر...سلاطين الدولة القدسية التيمية يستخفون بالجوامع والمحرمات !!!

المحقق الصرخي: تحصين الفكر يقلل من الالتحاق بالفكر الظلامي التكفيري

المحقق الصرخي ....يا خوارج الأخلاق، أئمة المذاهب تتلمذوا على يد الإمام الصادق عليه السلام !!!

المُحَقِّقُ الصَرْخِيُّ، نَهَجَ مَنْهَجَ الحُسينِ لإنقاذ الناسِ مِنْ دُخُولِ النارِ

المحقق الأستاذ الصرخي: الدواعش حاربوا عنوان المهدي!!!

لماذا علي ( عليه السلام ) ؟!!!

المحقق الصرخي ...اعور دجال من لايرى ولايتك يا علي

التمكين للمستضعفين وإمامهم في فكر المحقق الصرخي الحسني

لنكن صادقين في حب الحسين وجده الامين

المحقق الصرخي والتفكير الموضوعي

الحروف المقطعة ...لغة لاتحتاج الى تكفير (الشور والبندرية ) أنموذجا

العبث في إطلاق العيارات النارية ... في فكر المحقق الصرخي

الشور والبندرية ..اطوار تحفظ الشباب وتهدم المخططات

أمن وسلامة الأوطان بمقدار ثقافة الإنسان

الدواعش الخارجة يكفرون العلماء في عصر العلم والتكنلوجيا

الإمام الهادي (عليه السلام ) نور لم يطفئه الطغاة

الحذف والأحرف المقطعة من إبداعات اللغة العربية



خريطة الموقع


2019 - شبكة صوت الحرية Email Web Master: admin@egyvoice.eu